تفكيك وهدم 14.927 بيت جاهز ب 95 موقع
19 أيار 2018 143

ذكرى زلزال 21 ماي 2003

تفكيك وهدم 14.927 بيت جاهز ب 95 موقع

الذكرى الخامسة عشرة للزلزال الذي هز الأرض تحت أقدام سكان ولاية بومرداس ذات مساء من يوم 21 ماي

2003 يتواصل على قدم وساق تنفيذ تدابير ميدانية مكثفة لهدم و محو آخر المخلفات و الشواهد الناجمة عن هذه الكارثة و المتمثلة في السكنات الجاهزة (الشاليهات) بتسخير كل الإمكانيات المادية و البشرية الضرورية لذلك

و بدأت عملية إزاحة آخر معالم هذا الزلزال إثر"الالتزام الكامل" للسلطات العمومية و وفق أجندة محددة مددت إلى نهاية 2018 بعدما أعاقت بعض العراقيل السير الحسن للعملية بدل إتمامها نهاية 2017 منها على وجه الخصوص تعثر بعض

ورشات إنجاز السكنات الموجهة للترحيل لأسباب "موضوعية" تتعلق أهمها وفقا لما أوضحه والي الولاية عبد الرحمن مدني فواتيح ب "تأخر" دفع المستحقات المالية لمؤسسات الإنجاز و بتعثر تمويل عمليات التهيئة الخارجية.

و بالفعل انطلقت عملية تفكيك وهدم 14.927 بيت جاهز ب 95 موقع عبر 28 بلدية من الولاية، بعد تنصيبها في الأول لإيواء منكوبي الزلزال ليعاد توزيعها فيما بعد في إطار اجتماعي، بتاريخ 26 ديسمبر 2016 من بلدية أولاد هداج (غرب الولاية) و مست العملية حينها نحو 500 شالي .

واعتبر والي الولاية بأن عملية إزاحة الشاليهات، التي تحولت بمرور السنوات إلى "عبء ثقيل" بعد تدهور حالتها و تشويهها للمنظر العام نظرا لوقوعها بمناطق حساسة و جميلة، هي بمثابة "الالتزام" و "التحدي الكبير" الذي تم رفعه "بكل حزم و يجري تحقيقه ما أمكن في الآجال المحددة ".

اقرأ أيضا..