هلاك شخص و فقدان آخر و تسجيل أضرار مادية
18 أيار 2018 206

الفيضانات الأخيرة  بسطيف

هلاك شخص و فقدان آخر و تسجيل أضرار مادية

ف.نسرين

تسببت الأمطار الغزيرة التي تساقطت على مدينة سطيف و ضواحيها بدءا من مساء أمس الخميس في هلاك شخص وفقدان آخر إضافة إلى العديد  تسجيل العديد من الأضرار المادية.

و أوضح المكلف بالإعلام لدى المديرية المحلية للحماية المدنية النقيب أحمد لعمامرة أمس، لوكالة الأنباء الجزائرية، أن الأمطار المتساقطة على مدينة سطيف وشمالها بدءا من مساء أمس و التي استمرت إلى غاية ساعة متأخرة من ليلة الخميس إلى الجمعة قد خلفت هلاك شخص يبلغ من العمر 59 سنة كان على متن سيارة نفعية

جرفتها السيول بمجرى وادي حيون شرق مدينة عين الكبيرة شمال سطيف مشيرا إلى أن عمليات البحث لا زالت متواصلة عن فلاح مفقود بقرية لقراقرة شمال ذات المدينة و أضاف ذات المتحدث أن هذه الأمطار الرعدية شكلت سيولا جارفة و جريانا قويا لمختلف الأودية و الشعاب و ارتفاع منسوب المياه التي غمرت العديد من الشوارع والمنازل و التجمعات السكانية و المؤسسات و المحاصيل الزراعية و نفوق العديد من رؤوس الأغنام و تضرر العديد من الطرقات بمختلف مناطق الولاية خاصة بمدينة عين الكبيرة و ضواحيها و سطيف و العلمة و عين أرنات و عموشة كما كشف أحمد لعمامرة أن فرق الحماية المدنية أنقذت خلال نفس الفترة 7 أشخاص من خطر محدق 3 منهم كانوا على متن شاحنة جرفتها المياه على الطريق الوطني رقم 9 بمنطقة الأوريسيا و آخر بسيارة جرفتها المياه كذلك على الطريق الوطني رقم 77 بمنقطة "الكاف لكحل" ببلدية الدهامشة، و 3 آخرين كانوا على متن سيارة سياحية بالمدخل الغربي لمدينة سطيف .

و أكد المكلف بالإعلام لدى المديرية المحلية للحماية المدنية أن عمليات المعاينة و تصريف مياه الأمطار لا زالت مستمرة لحد الآن بعديد المناطق و أحياء مدينة سطيف و ضواحيها على غرار حي يحياوي و الشيخ العيفة و شوف لكداد والمعدومين الخمسة بوسط المدينة و كذلك بمدينة العلمة و جرمان و عديد الأحياء بمدينة عين الكبيرة و ذلك باستعمال المضخات و تسخير كل مختلف الوسائل والإمكانات المادية و البشرية اللازمة.

اقرأ أيضا..