سكان حي قطع الواد بتمنراست يطالبون بالمرافق الضرورية
30 نيسان 2018 674

جراء الوضعية المزرية لحيهم

سكان حي قطع الواد بتمنراست يطالبون بالمرافق الضرورية

شيخ مدقن

أبدى مؤخرا عدد من سكان حي قطع الواد التابع إداريا لبلدية تمنراست  عن  تذمرهم واستيائهم  الشديدين جراء  الوضعية المزرية التي يعيشها الحي  ومنذ سنوات طويلة  حيث يطالب سكان الحي   بالمرافق الضرورية  التي يحتاجها المواطنون  ولا يستطيعون  الاستغناء عنها  ولو لفترة قصيرة .


 ويأتي في المقام الأوّل مركز صحي أو عيادة متعددة الخدمات على حد قولهم  تمكنهم  من  الاستعانة بها عند الحاجة والطلب ، لاسيما أمام كثرة الحوادث الناجمة أغلبها عن  ارهاب الطرقات  التي تسببت في كم من  مناسبة  مضت ، في هلاك الكثير من المواطنين لعدم وجود تدخل سريع ينقذ حياتهم لحظة وقوع وتعرضهم للمكروه  ، ناهيك عن الخدمات الأخرى الهامة أيضا , في صورة القيام  بعملية  التلقيح بالنسبة  للأطفال الصغار من أجل تفادي الإصابة  بمختلف الأمراض  ووفق البرنامج المسطر من قبل  وزارة الصحة والسكان لحمايتهم منها  ، وعند الإصابة  بالحمى المرتفعة جدّا، التي تتطلب هي الأخرى التدخل السريع لتفادي الإصابة بإفرازاتها الخطيرة ، وهو جانب يكلف في كل مرّة  المقيمين بالحي المذكور ولمختلف الأعمار من ذكور وإناث  التنقل إلى أحد المراكز الصحية بوسط المدينة   ، وهي مسافة كبيرة تعود في كل مرّة بالسلب على المريض أو المصاب   عند إصابته بمرض مفاجئ ، أو التنقل إلى  المستشفى المركزي مصباح بغداد  من أجل تلقي الخدمات  وهو ما يؤكد المعاناة الحقيقية لسكان هذا الحي خصوصا النسوة أثناء القيام بوضع الحمل ، وما جعل حسرة هؤلاء تزداد حدّة هو افتقار حيهم للمرافق الضرورية الأخرى  الهامة طبعا ، في صورة  الخدمات البريدية حيث يتطلب على المواطن التنقل إلى أقرب نقطة قريبة  من هذا الحي وهي البريد المركزي بعاصمة الولاية  ، حيث يتطلب هذا الوقوف والانتظار مطولا أمام الأكشاك لسحب ما يستحقه من أموال لتسوية متطلباته خصوصا ونحن مقبلين على شهر رمضان المبارك وعيد الفطر   حيث يكون الإنسان في تردد دائم على هذا المرفق الهام  ، وهي نقطة سلبية أخرى يعاني منها  الحي  ضاعفت من  معاناتهم وجراء هده النقائص يطالبون من الجهات المعنية التدخل  العاجل بغية النظر في هده المطالب حتى يتسنى لهم العيش في ظروف أحسن .

شيخ مدقن