هدفنا الحفاظ على التنوع البيئي بالمنطقة
30 آذار 2018 952

مسؤول دار البيئة بتمنراست أحمد بوعافية للوسط:

هدفنا الحفاظ على التنوع البيئي بالمنطقة

أحمد بالحاج
  • إقامة الدورات التكوينية و التنسيق بين القطاعات المهتمة بالبيئة هدفنا

قال مسؤول دار البيئة بتمنراست أحمد بوعافية ،أن ولاية تمنراست لها نظام بيئي متكامل ومتنوع ، مما أهلها بأن تكون محل اهتمام الدولة الجزائرية و المنظمات الخارجية كبرنامج الأمم المتحدة للتنمية والتي سطرت برنامجا للمحافظة على التنوع البيولوجي بالمنطقة ، لما للمنطقة من تنوع نباتي وحيواني متميز ومعروف عالميا.

أكد أحمد بوعافية مسؤول دار البيئة بتمنراست في تصريح صحفي خص به جريدة "الوسط "أن المهام الموكلة لدار البيئة التي تقرر دخولها حيز الخدمة شهر مارس هو إقامة دورات وملتقيات وطنية وعالمية ،وأيام دراسية وتكوينية لجميع الفاعلين في إطار المحافظة على البيئة ( مؤسسات عمومية ، خاصة ، جمعيات ، أفراد...)مع الاتصال والتنسيق بين القطاعات المهتمة بالبيئة في إطار التحسيس والتوعية البيئية ،إضافة للمشاركة عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة في حصص تساهم في التربية البيئية وكذا إحياء الأيام الوطنية والعالمية المتعلقة بالبيئة، أو لها صلة بالبيئة و العمل بالتنسيق مع الجمعيات والنوادي الخضراء في مجال البيئة.

من جهة ثانية قال أحمد بوعافية أن دار البيئة تمنراست تحت إشراف المعهد الوطني للتكوينات البيئية ووالي ولاية تمنراست ومديرية البيئة للولاية ، بالعديد من الأنشطة البيئية خلال شهر مارس 2018 ، منها دورات تنسيقية للجمعيات البيئة والكشفية على المستوى الولائي، لما لها من دور في حماية البيئة عن طريق توعية و تحسيس المجتمع المدني ، وكذا المشاركة في حملات النظافة يالولاية ، بالإضافة إلى قيامها بالعديد من حملات التشجير ، خاصة في اليوم الدولي للغابات ، كما قامت بتسطير يوم تحسيسي وبيئي بمناسبة اليوم العالمي للمياه ، كما تسعي مستقبلا في

إقامة اتفاقية مع مديرية الشباب والرياضة ومديرية التربية لتفعيل تشكيل النوادي الخضراء على مستوى دور الشباب والمدارس للقيام بعمليات التحسيس والتوعية البيئة ، كما تخطط لمجموعة من المسابقات لتحفيز الساكنة على الاهتمام بالبيئة منها مسابقة ولائية لأنظف حيّ بالبلدية والولاية ، والكثير من الأنشطة البيئية.

هذا المرفق له أهمية كبرى واستمراريته تتطلب تكاتف جميع الجهود وتسخير كامل الإمكانات وتجنيد كافة الطاقات إدراة ومنتخبين وجمعيات ومواطنين للوصول إلى تنمية بشرية وبيئية مستدامة .