الثلوج والأمطار تعري وجه البويرة الحقيقي
صورة: أرشيف
21 كانون2 2017 267

بالوعات مسدودة، أوحال وحفر

الثلوج والأمطار تعري وجه البويرة الحقيقي

أحسن مرزوق

كشفت الأمطار والثلوج التي تهاطلت بكميات معتبرة خلال هذه الفترة على تراب ولاية البويرة، عيوب اعمال الترقيع للحفر والانسداد التام لبالوعات قنوات صرف المياه عبر مختلف البلديات الـ 45.

وفي هذا الصدد اشتكى العديد من المواطنين وسائقي المركبات والحافلات من عمليات الترقيع المؤقتة التي تقوم بها الجهات المعنية , وتساءلوا عن دور السلطات المحلية التي تزعم قيامها بواجباتها رغم ان الواقع المرير يكشف العكس ونفس المسلسل والاسطوانة يعاد بثها.

وعاش سكان هذه البلديات حالة من الخوف والهلع جراء تساقط كميات من الامطار مما تسبب في تجمع هذه الكميات التي تسربت الى بعض المنازل والمحلات التجارية وحولت الطرقات الى شبه اودية ادت الى توقف حركة المرور لعدة ساعات وهذا بسبب الحالة الكارثية التي تتواجد عليها البالوعات وعدم ترميمها باتقان. ومن جهة اخرى سجلنا ندرة حادة في قارورات غاز البوتان بالعديد من القرى النائية والجبلية ببلديتي صحاريج وحيزروايت لعزيز  ارغمت الكثير من العائلات الى اللجوء الى الاحتطاب لمواجهة البرد القارس الذي يميز هذه المناطق المعزولة، فيما يبقى الطريق الوطني  15 الرابط بين البويرة  وتيزي وزو على مستو ى تيزي نكيلال مقطوعا بسبب كثافة الثلوج التي كست المنطقة , اضافة الى الطريق الوطني 30 الرابط بين ذات الولايتين الذي لا يزال مقطوعا على مستوى مرتفعات تيكجدة منذ اربعة ايام، كما سجلنا انقطاع التيار الكهربائي ببعض القرى الجبلية الواقعة ببلدية صحاريج على غرار قريتي مزاريروايليتن ما زاد من عذاب ومعاناة السكان التي تتكرر كلما حل عيهم فصل الشتاء حسب تصريحاتهم ليومية الوسط. 

اقرأ أيضا..