ترميم وصيانة منبع عين السيلان بالقرب من حمام الصالحين
03 أيلول 2019 3365

خنشلة

ترميم وصيانة منبع عين السيلان بالقرب من حمام الصالحين

زكرياء عايب
 تبنت صفحة أولاد خنشلة مؤخرا حملة ترميم وصيانة  منبع عين السيلان بالقرب من المحطة الحموية حمام الصالحين التابع لبلدية الحامة بمشاركة شباب متطوعين ومؤثرين على شبكات التواصل الإجتماعي.

و جاء تنفيذ أعمال  الترميم و الصيانة وتجديد الحنفيات  بعد حالة السيئة للغاية و  الأضرار التي تعرض لها المنبع.

كما يعرف المنبع في حلته الجديدة  بناء مصلى و تثبيت كراسي و أعمال الديكور والطلاء بالرخام، مما أدى إلى تحويل مظهره بالكامل إلى مظهر جديد تماما  ليكون فضاء عائلي و سياحي و قبلة للسكان والزوار من داخل ولاية خنشلة و خارجها.

وحسب  أعضاء الصفحة الفايسبوكية أولاد خنشلة فإن مختلف مواد البناء والطلاء التي تستعمل في عملية الترميم و الصيانة  كلها من تطوع المحسنين نساء و رجال من مختلف بلديات الولاية.

كما أضاف السيد ص.ب عضو بالصفحة أن عملية الترميم تهدف إلى تشجيع العمل التطوعي وتحقيق التكافل الإجتماعي ، وتفعيل الشراكات المجتمعية لخدمة المجتمع و تعزيز الهوية الوطنية والتواصل بين الأجيال.     

و تعود تسمية المنبع بعين السيلان لعقود طويلة من الزمن ،  و أن المنبع حمل هذا الإسم نسبة إلى أن مياهه لم تكن تنقطع عن السيلان وهي التي تنبع من جبال الأوراس منذ سنوات عديدة لتتحول على مر السنين إلى مصدر لتموين سكان القرى المجاورة وحتى المناطق الحضرية و عابري الطريق المؤدي إلى حمام الصالحين بالمياه العذبة.

 و تعد عملية ترميم المنبع و التي تشرف عليها الصفحة الفايسبوكية أولاد خنشلة الأولى من نوعها على مستوى الولاية ، و كما تقدم هذه الصفحة عددا من الخدمات التطوعية الخيرية للصالح العام إستحسنها كل سكان ولاية خنشلة.

زكرياء عايب