أكثر من 15 ملف مطروح على لجنة المحاسبة في إنتظار التحقيق
17 حزيران 2019 239

غليزان

أكثر من 15 ملف مطروح على لجنة المحاسبة في إنتظار التحقيق

ق  م

علم من مصادر مطلعة عن استلام الغرفة الإقليمية لمجلس المحاسبة بوهران 15 ملفا يتعلق بالفساد بمختلف القطاعات على مستوى الولاية غليزان على غرار قطاع الري الأشغال العمومية والبيئة والمجالس البلدية والولائية إضافة إلى قطاع الفلاحة وحسب نفس المصادر ان التحقيق له علاقة بالتسيير خصوصا أثناء فترة الواليين السابقين أي طيلة عقدين من الزمن لحكم الرئيس المستقيل عبد العزيز  بوتفليقة وقد يكون يمس التحقيق في مرحلته الأولى نهب العقارات الفلاحية و الصناعية أهم الملفات التي ستحقق فيها العدالة بالنظر إلى التجاوزات الخطيرة و ومنح مشاريع بطرق غامضة و امتيازات هامة و قروض بنكية تحت غطاء الاستثمار وكذا المشاريع الوهمية وهي القضايا التي ستجر حتما إطارات ونواب برلمانيين ومقاولين إلى أروقة العدالة في إطار محاربة الفساد بولاية غليزان وحسب نفس المصدر أن التحقيق قد يمس أيضا قطاع التشغيل والصحة وحسب نفس المصادر ان لجنة التحقيق ستباشر مهمة تحقيقاتها بولاية غليزان في غضون الأيام القليلة القادمة طبقا للمادة 31 مـن الأمر رقم 95-20 المؤرخ في 17 جويلية 1995 المعدل والمتمم بالرقابة البعدية لمالية الجماعات الإقليمية ومجموع المؤسسات والهيئات العمومية التابعة لمجال اختصاصها الإقليمي وتقوم اللجنة بإعداد تقرير مفصل ترسله إلى النـائـب العـام المختص إقليميا إذا كان الأمـر يتعلق بوقائع جزائية أو إحالته على غرفة الانضباط في مجال تسيير الميزانية والمالية وسيكون فيها العديد من المسؤولين والمنتخبين المحليين ورجال الأعمال وولاة سابقين محل مسائلة من قبل لجنة التحقيق التي ستباشر عملها قريبا قبل رفع تقريرها المفصل إلى الجهات المعنية خاصة و أن هذه الملفات تعتبر ثقيلة وتتعلق أساسا بمجالات التنمية و الإستثمار وكذا ملفات العقار لإضافة إلى ملفات السكن والتشغيل  وغيرها من الملفات المطروحة على اللجنة مع العلم أن المسيرات الشعبية للشارع الغليزاني طالبت بفتح ملف الفساد بالولاية ومحاسبة العديد من المسؤولين من بينهم نواب ومقاولين .