إسقاط 22 ألف مستفيد وهمي من قفة رمضان بوهران
18 أيار 2019 222

من ضمنهم تجار و إطارات ب"سوناطراك" و "سونلغاز"

إسقاط 22 ألف مستفيد وهمي من قفة رمضان بوهران

 أحمد بن عطية

أسقطت التحقيقات التي أجرتها اللجان المختصة بتطهير ملفات المستفيدين من قفة رمضان و التي تم تحويلها إلى إعانة مالية قدرها 6000 دج هذه السنة، أزيد من 22 ألف مستفيد منهم الوهمي و غالبيتهم من ميسوري الحال و ضمت القائمة تجار و إطارات بمؤسستي "سونلغاز" و "سوناطراك" و مقاولين حسبما كشفه أمس، مصدر مسؤول من المديرية الولائية للنشاط الإجتماعي و التضامن في تصريح خص به يومية "الوسط" ، هؤلاء المستفيدين الذين تم إقصائهم من الإستفادة خلال هذه السنة من منحة 6000 دج و التي بادرت بها مصالح وزارة الداخلية و الجماعات المحلية و تهيئة الإقليم، كشفت تواطئ كبير للمنتخبين و رؤساء البلديات و حتى إطارات بالدوائر و المديرية الوصية للتضامن في تسجيل هؤلاء الميسورين و غض الطرف عنهم .

و سبق و أن إستفادت هته العائلات التي أسقطتها تحقيقات لجان البلديات ، و التي غربلت القوائم و طهرتها من أصل أزيد من 88 ألف عائلة إستفادة من قفة رمضان، السنة الماضية التي إنخفضت هذه السنة بفضل مجهودات مضنية للمحقيقين بالجان التابعة ل26 بلدية إلى  66 ألف عائلة و التحقيقات لا زالت متواصلة لحد كتابة هذه الأسطر حسبما ذكره مصدرنا .

و تمكنت اللجان من إسقاط هذا العدد الكبير من المستفيدين من إعانات الدولة، بفضل الإجراءات و الشروط التي تم وضعها مقابل الإدراج ضمن قوائم المعوزين، و تتمثل في طلب كشف الراتب و التعهد الشخصي الذي يتم ختمه و التوقيع عليه بواسطة شاهدين عدلين لدى مصالح الحالة المدنية في كل بلدية، مرورا بكشف التأمينات سواء لدى "كناس أو كاسنونس" بالنسبة للحرفيين و التجار، مرورا بكشف الراتب الذي يقل أن الأجر الأدني الوطني المضمون المقدر في قانون العمل ب 18 ألف سنتيم جزائري، كما إستحسن الكثير من المتتبعين لعملية الإعانات التي تخص شهر الصيام الكريم، بشدة تقديم إعانة مالية قدرها 6000 دج يتم صبها مباشرة في الحساب البريدي للمستفيد، و هو ما جنب فضائح عنقودية وقعت خلال السنوات القليلة الماضية، أين أطاحت "قفة رمضان" بالعديد من رؤساء البلديات و المنتخبين الذين تورطوا في إبرام صفقات لجلب سلع و مواد غدائية منتهية الصلاحية و ذات نوعية رديئة و هو الصداع الذي أصاب ولاة عدة ولايات الذين وجدوا أنفسهم مضطرين لعزلهم و متابعهتم قضائيا ، كما أن المباردة الجديدة لهذه السنة حافظت على كرامة العائلات المعوزة سيما مع مشاهد الطوابير التي شهدتها السنوات الماضية ووصلت حد نقل القفف عبر شاحنات النظافة .