مواطنو ورقلة يحتجون أمام سونلغاز ويلوحون بالتصعيد
11 أيار 2019 232

للمطالبة برحيل المدير الولائي و مجانية الكهرباء في فصل الصيف

مواطنو ورقلة يحتجون أمام سونلغاز ويلوحون بالتصعيد

أحمد بالحاج   

 تجمهر يوم أمس عدد كبير من مواطني أحياء بلدية ورقلة ، أمام مقر مديرية التوزيع للكهرباء والغاز وسط ، للمطالبة برحيل المدير الولائي للقطاع الذي تجاوزته الأحداث مع التجاوب الفعلي مع مطلب مجانية الكهرباء خلال فصل الصيف الذي تتجاوز فيه درجة الحر عتبة الـ 60 درجة مئوية تحت الظل .

طالب جموع المحتجين أمام مقر مديرية التوزيع للكهرباء والغاز وسط بورقلة ، بضرورة رحيل المدير الولائي للقطاع الذي حملوه مسؤولية العواقب الوخيمة التي من شأنها أن تنجر عن تمسكه بقرار قطع التيار الكهربائي على زبائن سونلغاز المتخلفين عن تسديد فواتير الكهرباء ، وهو ما أثار حفيظة العمال نهاية الأسبوع المنصرم الذين رفضوا الالتزام بهذه التعليمة خاصة اذا ما علمنا أن توقيتها تزامن مع الارتفاع الكبير في درجات الحر ناهيك عن حلول شهر رمضان المبارك .

إلى جانب ذلك فقد أبدى ممثلي المحتجين تمسكهم بمطلب مجانية الكهرباء خاصة في فصل الصيف الحار بولايات جنوب البلاد الكبير الذي عادت ما تتجاوز فيه درجة الحرارة عتبة الـ 60 درجة مئوية تحت الظل أين يعرف الإقبال على استغلال الأجهزة الكهرومنزلية طلبا متزايدا خاصة ما تعلق بالثلاجات و المكيفات الهوائية لمجابهة شبح حرارة الطقس ، حيث هدد المواطنين الغاضبين بمواصلة التصعيد من لهجة خطابهم في حالة ما لم تجد مطالبهم السالف ذكرها أذانا صاغية .

ومعلوم ّأن قطاع سونلغاز بعاصمة الجنوب الشرقي يعتبر من بين القطاعات التي تعيش على وقع صفيح ساخن ، خاصة بعد تعالي الأصوات المطالبة بتقديم المسؤولين المباشرين أمام المساءلات القانونية لتقديم توضيحات حول الأموال الضخمة المرصودة للتكفل بمشكل الانقطاعات المتكررة في الكهرباء ناهيك عن إحصاء عدد من الأحياء التي ترزح تحت أخطبوط التخلف التنموي بسبب التأخر غير المبرر في ربطها بشبكة غاز المدينة ، حيث أن هذه الوضعية المزرية دفعت بعديد العائلات لمكابدة موجة الحر الشديدة للبحث عن قارورات غاز البوتان الذي يشهد ندرة حادة في عديد نقاط البيع لسد حاجياتهم الضرورية خلال شهر رمضان المبارك .

 وفي انتظار تدخل جاد من المديرية العامة لشركة الكهرباء والغاز يبقى قاطني عديد الأحياء وبلديات عاصمة الذهب الأسود يعانون في صمت .