المشهد لن يكتمل إلا برحيل بدوي و بلعيز و بن صالح 
05 نيسان 2019 199

مناصرة يثمن الحراك ويدعو الإستجابة لمطالبه 

المشهد لن يكتمل إلا برحيل بدوي و بلعيز و بن صالح 

إيمان لواس 

ثمن الوزير السابق عبد المجيد مناصرة ماحققه الحراك الشعبي لحد الآن على غرار تجنيب الدولة من عهدة خامسة،  مؤكدا بأن على أن المشهد غير مكتمل إلا بذهاب كل من بلعيز، بدوي، وبن صالح.

إعتبر الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم، عبد المجيد مناصر من خلال منشور له عبر الفايسبوك بأن "الشعب الجزائري يحق له أن يفرح بإنجازه المتمثل في إسقاط الرئاسة الأبدية ويسترجع ثقته في قدرته على التغيير عندما يريد".

ومن خلال ذات المصدر ، شدد المتحدث  "على الجميع إلا الاستجابة لمطالب الجمعة السابعة ليبدأ العمل انطلاقا من يوم السبت 6 أفريل في الترتيب للمرحلة التحضيرية لنظام سياسي جديد تنافسي يستند إلى الإرادة الشعبية ويحقق مفهوم “الجزائر للجميع وبالجميع وفوق الجميع".