مسيرة سلمية حاشدة تجوب الشوارع الرئيسية بورقلة
22 آذار 2019 336

رافضين للتمديد، التأجيل و التدخل الخارجي

 مسيرة سلمية حاشدة تجوب الشوارع الرئيسية بورقلة

أحمد بالحاج 

شهدت ولاية ورقلة على غرار باقي ولايات الوطن، مسيرة سلمية شعبية حاشدة جابت مختلف الشوارع الرئيسية ،للتعبير عن رفضهم لجميع القرارات الرامية للتمديد أو حتى التأجيل وكذا الرفض القاطع للتدخل الخارجي في الشأن الداخلي للجزائر .

واصل أمس الجمعة الآلاف من المواطنين بولاية ورقلة في الجمعة الخامسة على التوالي ، مسيرتهم السلمية التي انطلقت من الحجرة للتعبير عن رفضهم التام لكل القرارات الصادرة مؤخرا سواء تعلق الأمر بالتمديد أو تأجيل الانتخابات الرئاسية ، ناهيك عن رفضهم التام للتدخل الخارجي في الشأن الداخلي للجزائر ، وفي سياق متصل فقد رفع المتظاهرين سلميا بالعاصمة المركزية للجنوب الشرقي عديد الشعارات لعل من أبرز "يكفي بركات ...أتركونا نعيش "،"لا ..لا لمصادرة إرادة الشعب "، "إرحلو...نحن أبناء باديس لا مسكو ولا باريس ..جمهورية شهداء لا عصابة عملاء "،"ورقلة ...بيان نوفمبر يجمعنا "، دون نسيان الحضور  المميز للأنغام المحلية وعلى سبيل المثال لا الحصر "الزرنة "، وفي ذات السياق فقد تعالت الأصوات المطالبة برحيل أحزاب الموالاة على غرار حزب جبهة  التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي .

إلى جانب ذلك ميزت المسيرة السلمية لهذا الجمعة الحضور القوي للراية الوطنية ، كما رفع متظاهرون علم وطني عملاق لرد على دعاة التفرقة و الجهوية بين أبناء الوطن الواحد ، كما رددوا خلال الوقفة العارمة هتافات تدعوا للوحدة الوطنية ورفض كل أنواع التدخل الخارجي في إشارة منهم للتحركات التي يقوم بها نائب الوزير المكلف بالشؤون الخارجية رمطان لعمامرة  .

من جهة ثانية فقد انتشرت عناصر مصالح الأمن الوطني بعديد النقاط وظلت تراقب الوضع عن قرب مثلما حدث في الجمعات الأربعة الفارطة  .