لويزة حنون
لويزة حنون أرشيف
01 آذار 2019 240

اعتبرت بيان السياسة العامة إستفزازا للشعب

لويزة حنون تفتح النار على أويحيى و تهاجم الموالاة

إيمان لواس

أكدت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون أن مسألة مشاركة حزبها من عدمه في الرئاسيات المقبلة لن تؤثر على حضور حزب العمال في الساحة السياسية ،مؤكدة أن حزبها سيكون حاضر بقوة و سيقوم بمساعدة  الأغلبية على طرد النظام ، داعية الشعب بخصوص مسيرة جمعة الغضب بعدم الرد على استفزازات النظام التي يريد أن يغير منحى هذا الحراك الثوري المتمثل في إسقاط النظام.


فتحت لويزة حنون الأمس خلال دورة طارئة النار على الوزير الأول أحمد أويحيى بخصوص بيان السياسة العامة للحكومة، معتبرة بأن بيان السياسية العامة استفزاز للشعب الجزائري  حيث انه يتحدث  عن عشرين سنة قبل  وكأننا في  بلاد أخرى.

وردت المتحدث على تصريحه بخصوص أن الحراك الشعبي في  سوريا انطلق بالورود و إنتهى بالدم،  قائلة "  كفاية من  التخويف و الترهيب ،  عهد الخوف قد ولي لقد تم كسر حاجز الخوف ونقول  نعم في سوريا انحرف المسار بسبب تدخل القوى العظمي التي أرسلت إرهابيين "،وبخصوص المسيرات التي عرفتها مختلف ولايات الوطن ضد العهدة الخامسة،  ثمنت المتحدثة سلمية المسيرات، موضحة انه  كان من  الممكن أن تفجر هذه الرئاسيات الجزائر لكن المسيرات وحدت الشعب وحافظت على كيان  الأمة ، موضحة بأن  الأشبال همهم الوحيد الحفاظ على مسار الديمقراطي  السلمي الذي إنطلق في  22 فيفري ،قائلة "حيث طرح مسألة السلطة مباشرة خلاف اعتصمات السترات الصفراء التي بدأت لمطالب اجتماعية ،في الجزائر اتضح النضج السياسي بلغ درجة هائلة، مذكرة " هذا المسيرات تذكرنا بحراك أكتوبر 88 لا تلاقي بين الشباب والعمال ، لكن منذ 22 فيفري المسيرات يتأكد أن التلاقي متواجد بين كل الفئات ، فالجميع يعرف من خلال الحصيلة الكارثية للعهدة الرابعة وأن الدولة يهددها خطر الانهيار، الوعي الشعبي بلغ درجة منقطعة النظير ".

وفي ذات الصدد، قالت المتحدثة "المحامين يحتجون على العدالة والطلبة يحتجون على ظروف،  والصحفيون رفضوا الممارسة والضغوطات الممارسة للمارية التعتيم وبينوا أن الصحافة العمومية هي مرفق عمومي الفنانون يريدون استعادة دورهم في المجتمع والتي تم تدميرها بسبب طبيعة النظام ،وهاجمت المتحدثة أحزاب الموالاة "إن الذين قرروا ترشحوا الرئيس لا يهمهم مصالحهم ،وكذا لا يهم مصير الرئيس لأنه مجرد أداة".

وفي ذات الصدد ، أضافت المتحدثة "اليوم طرحت فكرة طبيعة النظام ، داخل الأحزاب الحاكمة داخل ايجيتيا داخل اتحادات الفلاحين النساء وغيرهم، هذا ما يعكس التطلع من تحرير هذه التنظيمات من مراكز القرار التي تسعي إلى استمرار النظام والمصالح"

وفتحت المتحدثة النار على علي حداد، قائلة " ذكرى تأميم المحروقات بأدرار في الوفد الرسمي كان موجود رئيس الاولبغارشا ، الذي بدأ بتفكيك فروع سونطراك، كما حاول الاستحواذ على 66 من شركة فارتبال".

وشبهت المتحدثة الجزائر اليوم  بمصر في نهاية 2010 ، مشيرة بأن في تشريعات مصر آنذاك تم إقصاء كل أحزاب المعارضة لصالح الحزب الحاكم هي التي فجرت وعجلت مسار الثوري وكذالك تونس، في الجزائر بمناسبة التشريعات و المحليات نظم انقلاب شديد على إرادة المشاركين والأغلبية وقد سجلنا أن المسار الانتخابي كان يشبه انتخابات مصر وزاد تفاقم الفساد السياسي ."  واعتبرت المتحدثة انه إذا ثم تجسيد العهدة الخامسة بالتزوير رغم  الحراك الشعبي  فسوف يكون بمثابة انقلاب ، وإذا القوى العظمي الامبريالية إذا سكتت رغم التزوير فإن الجزائر ستدفع تنازلات قاتلة في الدبلوماسية سواء موقفها في القضية الفلسطينية حول التدخلات ، وستكون ضغوطات حول عدم خروج الجيش عن الحدود ورفض الدولة مجهود الحروب ".

وأوضحت المتحدث أن انتفاضة الشعب ضد النظام تعني  رفض التزوير والسياسيات  الاجتماعية والاقتصادية وغيرها ، رفض أيضا  التزلف والمحسوبية والرشوة ، ورفض انهيار القطاع العمومي ."  

وبخصوص  مسألة مشاركة الحزب في الرئاسيات من عدمه، قالت المتحدثة   يتم العمل بالنسبة لنا كحزب هل نقدم ملف الرئاسيات  3 مارس أو لا، حزب العمال جزء لا يتجزأ في المسار السياسي في المسيرات والنقاشات وينادي لتشكيل لجان شعبية للحفاظ على الطابع سلمي للمسيرات مهما يكون قرار اللجنة المركزية سيكون حاضر بالمشاركة أو الامتناع ، جمعنا كل الشروط القانونية للترشح في حال قررنا المشاركة و بخصوص عملية جمع التوقيعات، أشارت المتحدثة أنها كانت صعبة جدا بسبب الضغط ".

و  اقترحت المتحدثة  تعليق أشغال الدورة  للجنة بعد التقرير الافتتاحي وتبقي مفتوحة للالتحاق بالمسيرات كمواطنين كحزب كما سيفعل منخرطي الحزب عبر كامل التراب الوطني وسنرجع للأشغال بعد المسيرات للنقاش على ضوء التعبئة الشعببة لمواصلة النقاش والفصل في قراءة الرئاسيات".

إيمان لواس

اقرأ أيضا..