مساع لزرع التوتر في القطاع مع قرب الانتخابات
18 شباط 2019 170

وزير التعليم العالي الطاهر حجار

مساع لزرع التوتر في القطاع مع قرب الانتخابات

أسدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي, الطاهر حجار أمس الاثنين بالجزائر, جملة من التعليمات إلى كل مديري الخدمات الجامعية من اجل  "تفعيل مخططات الأمن الداخلي" على مستوى الأحياء الجامعية وتزويدها بكل الوسائل البشرية والتقنية لضمان أمن الطلبة.

خلال اجتماعه بمديري الخدمات والاقامات الجامعية, شدد حجار على ضرورة تأمين الأحياء الجامعية ب"تفعيل مخططات الامن الموجودة" والسهر على"احترام التعليمات" من طرف الجميع وبتزويد كل هذه الهيئات بالوسائل التي من شأنها توفير أمن الطلبة المقيمين بما في ذلك التأكد من جاهزية وسائل وعتاد الوقاية.

وبعد أن ذكر بأن "الاحياء الجامعية ليست بداخليات", أشار الوزير إلى أنه تم سنة 1998 إبرام اتفاق بين مديريات الخدمات الجامعية والمنظمات الطلابية لتنظيم العلاقة بين الطلبة المقيمين بالأحياء والتعامل مع الزوار منح بموجبه الحق لكل طالب مقيم في استقبال أشخاص (أفراد من عائلته أو آخرون) في الحي الجامعي الذي يقطن فيه، وأعتبر وزير القطاع أن ما حدث مؤخرا في الجامعة على غرار مقتل الطالب في كلية الطب أصيل بلالطة في غرفته بالحي الجامعي طالب عبد الرحمن 2 هي "أمور ليست وليدة اليوم" وأن ما تغير اليوم هو سرعة انتشار الأخبار عبر سيما مواقع التواصل الاجتماعي منتقدا في هذا الإطار بعض وسائل الإعلام التي "تضخم  بعض الأحداث وتتناولها دون التأكد من المعلومة".

وقال الوزير بهذا الخصوص أن الجزائر مقبلة على الانتخابات وبعض الأطراف تحاول" الاصطياد في المياه العكرة وإعطاء صورة مشوهة" وبعيدة عن الواقع سواء تعلق الأمر بقطاع التعليم العالي أو القطاعات الأخرى ،وبهذا الخصوص, شدد على أهمية الاحترام الصارم من طرف المكلفين بأمن وحراسة الاقامات بتسجيل كل الوافدين على الأحياء الجامعية من الغرباء كما هو معمول في كل الإدارات, الهيئات والمؤسسات و تزويد كل المؤسسات التابعة للتعليم العالي بكاميرات مراقبة.

اقرأ أيضا..