لويزة حنون تفقد البوصلة و تنتقد الجيش
15 شباط 2019 179

لحد الآن لم يفصل حزبها في مسألة الرئاسيات

لويزة حنون تفقد البوصلة و تنتقد الجيش

عصام بوربيع

أجلت الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، الإفصاح عن موقفها فيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية المقبلة وأكدت أمس الجمعة 15 فيفري، في الكلمة الافتتاحية لاجتماع المكتب السياسي للحزب الذي عقد في الحراش بالجزائر العاصمة، أن قرار المشاركة أو عدمها يتطلب موافقة حزبها، وقالت “سيتم اتخاذ القرار لاحقا من قبل اللجنة المركزية “.

ويبدو أن لويزة حنون التي لطالما كانت إحدى الفاعلات السياسيين في المرحلة السابقة قد فقدت البوصلة السياسية هذه المرة رسميا ، و المؤكد أنه هو سبب ترددها في اتخاذ أي المواقف السياسية ، ومما دعم تواجد لويزة حنون خارج مجال التغطية هو تصريحاتها الأخيرة التي كشفت فيها عن تغييرات كبيرة ضخمة ، ليظهر أن لويزة أصبحت بعيدة كل البعد عن أصحاب القرار .

كما يبدو أن إستراتيجية حزب العمال ، مازالت تتخبط في نفس المكان ، لاسيما بعد غياب عوامل قوة هذا الحزب في السابق ، الذي كان يتمتع بحضور سياسي كبير ، قبل أن يتلاشى من الساحة السياسية ، على عكس بعض الأحزاب الأخرى و الشخصيات التي حافظت على تواجدها وحضورها السياسي  لويزة حنون لم تفوت ندوة الأمس وراحت تعلق على خطاب الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع و رئيس الأركان على أساس أنه فيه ميول للرئيس عبد العزيز بوتفليقة ، مذكرة إياه بعدم تدخل الجيش في السياسية ، وهي التصريحات من لويزة و حزب العمال و التي تتنافى مع عقيدتها في وقت سابق .

اقرأ أيضا..