تكتل نقابات التربية يرفض محاضر بن غبريط
08 شباط 2019 203

اتهمها بتغيير محتوى جلسات النقاش

تكتل نقابات التربية يرفض محاضر بن غبريط

سارة بومعزة

  أعلن تكتل نقابات التربية مصالح بن غبريط رفضه لمحاضر وزارة التربية الأخيرة، مؤكدين أنها جاءت مخالفة تماما لمال تضمنته حلقات النقاش، مؤكدين تمسكهم بمطالبهم السابقة.

أكدت النقابات المستقلة لقطاع التربية أن المحاضر التي تلقتها من طرف وزارة التربية الوطنية والخاصة باللقاءات الأخيرة التي جمعت النقابات بالوصاية بناء على الإشعار بإضراب 21 جانفي الماضي، أكدت النقابات بعدما اطلعت نسخة مشروع المحضر الخاص بها، تبين أن محتوى مشاريع هذه المحاضر جاءت مختلفة تماماً عن مضمون النقاش الذي دار خلال الجلسات مع ممثلي الوزارة وهذا في أغلب الملفات التي تم تداولها رغم أن كل نقابة لها محضر خاص، متسائلين إن كانت الجهـة الوزارية التي قامت بتحرير مشاريع المحاضر لم تكن هي نفسها التي اجتمعت مع النقابات.

وأكدت النقابات المستقلة لقطاع التربية رفضها لتلك المحاضر بمضامينها الحالية، موضحة أنها أبلغت الوزارة بجل ملاحظاتها عليها، معلنة تمسكها بالمطالب المرفوعة، مجددة دعوتها للوزارة لانتهاج أسلوب الحوار الحقيقي والجاد المفضي إلى حلول للملفات العالقة وفق رزنامة زمنية محددة وواضحة، بالمقابل دعت موظفي القطاع عدم الانسياق وراء محاولات ما وصفته  بزرع الريبة والشك في صفوفهم وبينهم وبين نقاباتهم عن طريق التسريبات المتتالية، وكذا دعوتهم إلى مزيد رص الصفوف لإنجاح كل الحركات الاحتجاجية المستقبلية لافتكاك حقوقهم المشروعة.

هذا وتوعد التكتل  بتصعيد احتجاجاته مستقبلا بعد الإضراب والوقفات التي شنها في 21 و22 جانفي المنصرم، مؤكدين أن لقاءهم الأخير بالوزارة لم يتجاوز نطاق الوعود بحسبهم، بالإضافة إلى لجوء هذه الأخيرة للعدالة، حيث أصدرت المحكمة الإدارية لبئر مراد رايس، أحكاما تقضي بعدم شرعية الإضراب الذي دعا إليه تكتل النقابات المستقلة لقطاع التربية في الأطوار التعليمية الثلاثة، حسب ما علم لدى وزارة التربية الوطنية، بالإضافة إلى تضارب نسب الاستجابة بين التكتل الذي يضم 6 نقابات بأن النسبة مثلت 57 بالمائة على المستوى الوطني مقابل تأكيد الوزارة أن النسبة لم تتجاوز 8 بالمائة.