قد لا أكون أمينا عاما للنهضة بعد أسبوعين
17 تشرين2 2018 89

محمد ذويبي للوسط:

قد لا أكون أمينا عاما للنهضة بعد أسبوعين

علي عزازقة

فتح الأمين العام لحركة النهضة محمد ذويبي النار على معارضيه الذين قاطعوا المؤتمر السادس للحزب وأكد أنهم لا يملكون أي دليل يجعل كفتهم تميل رغم ما تم ترويجه من قبلهم في هذا الملف، مشددا على أن النهضة مستمرة في نشاطاتها ومعارضيها يبقى لهم الكلام الذي يعد وسيلتهم الوحيدة للتشويش لكونهم خارج إطار القانون، في حين أوضح أن ملف الرئاسيات أضحى بيد القيادة الجديدة المنبثقة من المؤتمر السادس.

وأفاد ذات المصدر خلال اتصال ربطه بالوسط يوم أمس، بأن القيادة الحالية للنهضة تجاوزت الكلام الذي روجه معارضوها من عدم شرعيتها في وسائل الإعلام، لأن المؤتمر السادس نجح رغم ما تم التصريح به من قبلهم قبل وأثناء وبعد المؤتمر الذي جرى في أجواء ديمقراطية شفافة ارتكزت على القانون حسبه، حيث قال في هذا الصدد:" مثل هكذا كلام نحن في النهضة تجاوزناه، وما يتم ترويجه من كلام من قبل معارضي القيادة لا أساس له وليس له أي مصداقية"، متابعا:" القول بأن المؤتمر غير شرعي كلام لا يرتكز على أي حجة، فهمهم فقط نشر الأكاذيب التي أضرت بالنهضة أكثر مما خدمتها، فالمصالح الشخصية باتت همهم الوحيد، رغم أن القانون والشرعية في صف القيادة، التي اعتمدت على القانون دون غيره من الممارسات".

وفي سياق أخر تطرق متحدث "الوسط" إلى ملف الرئاسيات، حيث أكد أنه من اختصاص القيادة الجديدة للحزب التي ستتطرق له خلال قادم الأيام، بالمقابل شدد على أنه قد لا يكون أمينا عاما للحركة إذا ما لم تم تجديد الثقة فيه من قبل القيادة الجديدة المنبثقة من المؤتمر السادس بعد أسبوعين من الآن.  

اقرأ أيضا..