توقع إنخفاص أسعار الخضر و الفواكه أواخر نوفمبر
14 تشرين2 2018 141

بولنوار يطالب بإبعاد البلديات عن تسيير أسواق الجملة

توقع إنخفاص أسعار الخضر و الفواكه أواخر نوفمبر

طالب رئيس جمعية التجار و الحرفيين السلطات بضرورة سحب تسيير أسواق الجملة من البلديات وإعادة تنظيمها من خلال وتكليف المؤسسات العمومية الاقتصادية بتسييرها وفق دفتر الشروط.

فتح بولنوار الأمس في ندوة صحفية في مقر الجمعية بسعيد حمدين  النار على البلديات متهما إياها بالفشل في تسيير أسواق الجملة، مطالبا بضرورة تنحية البلديات من تسيير أسواق الجملة لأنها سبب في الوضع الكارثي التي تعرفه هذه الأسواق،قائلا :" أسواق الجملة المسيرة من قبل البلدية في وضع كارثي غير منظمة من الجانب الإداري  لاتحترم دفتر الشروط و شوهت النشاط التجاري بالإضافة أنها ساهمت في ارتفاع الأسعار وفي سياق متصل، طالب بولنوار بضرورة إعادة تأهيل سوق بوقرة للجملة باعتباره أكبر سوق في ولايات الوسط،وسحب البلدية من تسييره و إعادة تنظيمه مع المتعاملين الاقتصاديين و التجار ،رافضا فكرة غلق أو  تحويل السوق إلى منطقة أخرى ،قائلا :"نحتاج إلى خلق أسواق جديدة و ليس إلى غلق هذه الأسواق "، متسائلا في المقابل :"أين مصير 100 محل لكل بلدية "،من جهة أخرى ،توقع بولنوار انخفاض أسعار الخضر و الفواكه ب 30 و 40 دينار أواخر شهر نوفمبر، موضحا أن هذا الانخفاض لسببين بداية دخول المنتجات الصحراوية و جني محاصيل الصيف أرجع رئيس جمعية التجار و الحرفيين سبب  ارتفاع أسعار الخضر و الفواكه إلى عدة عوامل من بينها ندرة المنتجات الصيفية في انتظار مرحلة الجني، إزدياد الطلب من طرف المطاعم و المدارس مع الدخول الاجتماعي، بالإضافة إلى العجز المسجل في الأسواق الجوارية الذي ساهم في تضخيم الفارق بين أسعار التجزئة وأسعار الجملة.

اقرأ أيضا..