نقابة "إينباف " تعلن عن وقفة إحتجاجية بتاريخ 27 نوفمبر
13 تشرين2 2018 170

تنديدا منها بسياسة تجاهل الوصاية للمطالب المطروحة

نقابة "إينباف " تعلن عن وقفة إحتجاجية بتاريخ 27 نوفمبر

إيمان لواس

حذرت نقابة إينباف من استمرار سياسة التجاهل و التماطل التي تمارسها الوصاية أمام مطالب الأسلاك التي مسحها الإجحاف، داعية كل موظفي القطاع إلى مزيد من الاتحاد والتضامن ورص الصفوف والاستعداد التام لإنجاح الحركات الاحتجاجية إلى غاية استرجاع الحقوق المشروعة.

أعلن الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين "إينباف" عن تنظيم وقفات احتجاجية ولائية مشتركة يوم الأربعاء 21 نوفمبر 2018 أمام مديريات التربية عبر كل التراب الوطني تليها وقفة احتجاجية وطنية مشتركة يوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 أمام مديرية التربية لولاية البليدة، تنديدا لعدم التزام وزارة التربية الوطنية بتعهداتها فيما تعلق بمعالجة اختلالات القانون الأساسي نتيجة القفز الممنهج على عمل اللجنة التقنية المشتركة.

 من جهة أخرى ثمن الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين الحراك النقابي للأسلاك خلال الوقفات الاحتجاجية الجهوية بكل من باتنة، عين الدفلى، غليزان والأغواط يوم الـ 25 من الشهر المنصرم، مؤكدا تمسك بعمل اللجنة التقنية المشتركة بين الوزارة والنقابات في معالجة اختلالات القانون الخاص تحقيقا لمبدأ العدالة والإنصاف في التصنيف والترقية والإدماج بين مختلف الأسلاك، مشيرا أنه سيتم عقد جمعيات عامة ولائية مشتركة يوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 قصد التجنيد وتحضير الوقفات الولائية والوقفة الوطنية

إيمان لواس

اقرأ أيضا..