طلبة الجيلالي بونعامة ينتفضون ضد "الفساد"
24 أيلول 2018 140

وسط غياب تام لمشاريع التهيئة:

طلبة الجيلالي بونعامة ينتفضون ضد "الفساد"

علي عزازقة

دعا طلبة جامعة الجيلاني يونعامة بخميس مليانة الوصاية إلى ضرورة التدخل من أجل فتح تحقيق عام بخصوص ميزانية 2017 التي لم يُنجز من ورائها أي شيء رغم ضخامتها، في حين نددوا طريقة تعامل إدارة الجامعة معهم بعدما أغلقت أبواب الحوار معهم وراحت تقصي العديد منهم عن طريق تهم لا أساس لها، بحسبهم.

وأوضح بيان للطلبة الأحرار تحوز "الوسط" على نسخة منه، بأنه بات ضروريا فتح تحقيق في ميزانية 2017 التي تجاوزت الـ 200 مليار سنتيم في حين الجامعة لم يتغير فيها أي شيء، حيث قال المصدر ذاته:" الجامعة اليوم تفتقد لأبسط الأشياء غياب مصلى، دورات مياه غير صالحة، كراسي وقاعات مهترئة، غياب حظيرة سيارات ودون نسيان انعدام الخرجات العلمية بحجة التقشف"، وفي ذات السياق طالب الطلبة الأحرار بضرورة التحقيق في مشروع ترميم ملحقات اللغات الخاصة أن هذه الأخيرة تفتقد لأدنى شروط الحياة، بسبب غياب التدفئة والأمن وحتى المطعم، رغم توفير ميزانية ضخمة لهذا المشروع.

وفي سياق آخر أكد بيان الطلبة الأحرار أن بعض الطلبة تعرضوا لقرارات جائرة من قبل إدارة الجامعة، ما يوجب إلغاء تلك القرارات التي وُصفت بالظالمة، منددين في الوقت ذات بانعدام النظافة في الجامعة ومشكل دخول الغرباء وقطاع الطرق للاعتداء على الطلبة والطالبات بتواطئ من أعوان أمن الجامعة مطالبين بوضع حد لمثل هكذا ظاهرة.

المصدر ذاته ندد الطلبة بالاعتداء أعوان أمن الجامعة على الطلبة المحتجين بتحريض من رئيس الجامعة حسب قولهم – أعوان أمن الجامعة- في إهانة كبيرة للطلبة حيث أضاف البيان:" رغم أن الدولة الجزائرية دائما ما تدعو إلى لغة الحوار إلا أن رئاسة الجامعة فضلت العنف على هذا، لهذا يتوجب على وزارة التعليم العالي والبحث العلمي فتح تحقيق في القضية واتخاذ الإجراءات اللازمة"، مع فتح تحقيق خاص بحصيلة نيابة مديرية الجامعة المكلفة بالعلاقات الخارجية حيث حجم نشاطاتها لا يتناسب مع التقرير المالي والأدبي والمصرح به في مجلس الإدارة.

وتجدر الإشارة إلى أن طلبة جامعة الجيلالي بونعامة بخميس مليانة دخلوا في إضراب مشابه لما كان يحدث خلال السنوات الفارطة، بعد أن غلقت إدارة الجامعة أبواب الحوار أمام كل الطلبة الراغبين في فتح تحقيق يخص الميزانية التي استفادت منها سيما وأنها كانت موجهة لمشاريع كان يرجى منها خلق متنفس لها.

اقرأ أيضا..