قطاع التعليم العالي يعيش أزمة مفتعلة استهدفت الأستاذ الجامعي
21 أيلول 2018 515

طراف تريد إبعاد "كناس" من الفعل الجامعي، ميلاط:

قطاع التعليم العالي يعيش أزمة مفتعلة استهدفت الأستاذ الجامعي

إيمان لواس

اتهم المنسق الوطني لأساتذة التعليم العالي "كناس"، عبد الحفيظ ميلاط، بعض الجهات بمحاولة إبعاد أكبر وأهم نقابة وطنية للتعليم العالي، بحسبه، عن الفعل الجامعي، محملا الوصاية مسؤولية افتعال الأزمة التي تعيشها الجامعة منذ أكثر من 15 شهرا بهدف لتمرير قرارات مست بالدرجة الأولى الأستاذ الجامعي.


 

أفاد  بيان المكتب الوطني للمجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي CNES، وفي اجتماعه المنعقد الأمس  بالجزائر العاصمة بحضور أغلبية أعضائه أنه  بعد التشاور العميق والطويل حول الأزمة المفتعلة من قبل بعض الجهات وعلى رأسها الوصاية لأجل إبعاد أكبر وأهم نقابة وطنية للتعليم العالي عن الفعل الجامعي؛ ثم استغلال هذه الأزمة المفتعلة مند أكثر من 15 شهرا لتمرير قرارات مست بالدرجة الأولى الأستاذ الجامعي. "

و أشار ذات المصدر "أنه بعد التشاور مع مختلف القيادات النقابية الوطنية والمحلية الشرعية، وبعد التفاوض مع بعض القيادات الوطنية والمحلية للجناح المتخلف عن حضور المؤتمر الخامس المنعقد بتاريخ 09 و 10 ديسمبر 2016 قرر  المكتب الوطني للمجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي تجديد الدعم الكامل والمطلق للمؤتمر الخامس ولكل القرارات والقيادات المنبثقة عنه،  ولأجل إعادة لم شمل نقابة المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي؛ الدعوة لعقد مؤتمر استثنائي جامع بدون أي إقصاء لأي طرف كان ؛ يسمى مؤتمر الوحدة الجامع، بالتنسيق مع الجناح المتخلف عن حضور أشغال المؤتمر الخامس، سيتم تنصيب لجنة موحدة ومستقلة وطنية للتحضير للمؤتمر الجامع، والغاء جميع العقوبات التأديبية التي سبق للجنة التأديب الوطنية أن أصدرتها بإقصاء بعض قيادات الجناح المنشق، مؤكدا دعوة جميع الأعضاء المؤسسين والتاريخيين للكناس للمساهمة في إنجاح المؤتمر الاستثنائي الجامع.
وترك تحديد تاريخ ومكان عقد المؤتمر الجامع من قبل المجلس الوطني الموحد الذي سيعقد قريبا؛ والذي سينتخب لجنة تحضير المؤتمر الجامع،  وتكليف الفروع المحلية الموحدة بعقد جمعيات عامة محلية؛ تحضيرا لحركة احتجاجية وطنية لرفع الأجور وتحسين الوضعية المادية والاجتماعية للأستاذ الجامعي ".

إيمان لواس

اقرأ أيضا..