الجميع ملزم بتحمل نتائج أعماله
16 أيلول 2018 301

المسؤولية تكليف وليست تشريف، قايد صالح:

الجميع ملزم بتحمل نتائج أعماله

علي عزازقة

أكد الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، أن المسؤولية في أي منصب كان  ليست تشريف بقدر ما هي تكليف تلزم صاحبها على خدمة الجزائر والمؤسسة التي يعمل فيها، ما يجعله يتحمل نتائج أعماله بالتمام والكمال.

وأوضح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أمام إطارات وأفراد قيادات القوات والنواحي العسكرية والوحدات الكبرى، يوم أمس، أن العمل العقلاني المتروي والمخلص الذي يدرك أثناءه صاحبه بأن المسؤولية ليست تشريف بل هي تكليف، ومعنى ذلك أن الإنسان المسؤول في أي موقع كان، ومهما كان مستوى المسؤولية التي يتحمل وزرها، يتعين عليه أن يتحمل نتائج أعماله بالتمام والكمال، مضيفا:" المسؤولية هي اختبار دائم للإنسان هل يستطيع خلاله أن يؤدي ما عليه من مهام بكل أمانة ووفاء، وهل يستطيع خلاله أيضا أن يكون دائم الالتزام بالقوانين السارية المفعول ومراعيا لضوابط المهنة العسكرية."

وفي هذا السياق تابع  نائب وزير الدفاع الوطني "إن القيادة المسؤولة، والكلام موجه للجميع، هي فن الاستفادة من التجارب المكتسبة، وفن الاستغلال والاستعمال العقلاني والأمثل للقدرات البشرية والمادية والاستعلامية المتوفرة، وأيضا هي فن اغتنام الفـرص المناسبة في الزمان والمكان المناسبين، وفن تقييم وتحليل المعطيات المتوفرة، وفن البحث عن المعطيات التطويرية والتسييرية الضرورية حتى لا يصبح الشروع في أي عمل من الأعمال، شكلا من أشكال المغامرة غير محسوبة العواقب والنتائج.

ومن جهة أخرى ركز ذات المصدر عل الإنجازات المحققة من قبل الجيش الوطني الشعبي حيث قال:" استطاع الجيش الوطني الشعبي تحقيقها في كافة المجالات، والتي تعد مؤشرات بارزة وجدية لذلك النجاح الذي تمت صناعته، وفقا للأهداف المنشودة وتماشيا مع صلب ومضمون الإستراتيجية المرسومة، وتلكم هي النظرة الشاملة وبعيدة الأفق التي يتعين أن تؤخذ في الاعتبار ويحسب لها حسابها المستحق، مع كل خطوة عملية من حيث الفعالية وملموسة من حيث النتائج وجدية من حيث الطموح.

اقرأ أيضا..