طباعة
لابد من التحرّك العاجل لإنقاذ المهددين بالإعدام في العالم العربي
09 أيلول 2018 158

حمس والإتحاد يطالبون البرلمان والخارجية :

لابد من التحرّك العاجل لإنقاذ المهددين بالإعدام في العالم العربي

إيمان لواس

 طالبت الكتلة البرلمانية لحركة مجتمع السلم والإتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء ، البرلمان الجزائري بغرفتيه، ووزارة الخارجية، والمنظمات الحقوقية، والأحزاب السياسية، وفعاليات المجتمع المدني، وكذا مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، ومحكمة الجنايات الدولية، والمنظمات الحقوقية إلى التحرّك العاجل لإنقاذ حياة المهدّدين بالإعدام، وإنقاذ الآلاف من المعتقلين من الأحكام التعسّفية على حد تأكيدها.

وحسب البيان الموقع من قبل  المجموعات البرلمانية للأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان الجزائري " نتابع بقلقٍ شديد تطورات أوضاع حقوق الإنسان في العالم العربي، التي كان آخر حلقاتها إصدار أحكام الإعدامات الجماعية، في حقّ الرموز السياسية والدينية والحقوقية والمجتمعية، معتبرة "أن ذلك اعتداءٌ صارخ على الحقّ في الحياة والعدالة، الذي ضمِنته كلّ الشرائع السّماوية والمواثيق الدولية، داعين البرلمان الجزائري بغرفتيه، ووزارة الخارجية، والمنظمات الحقوقية، والأحزاب السياسية، وفعاليات المجتمع المدني، وكلّ الأحرار للتدخل من أجل إيقاف هذه الإعدامات".

كما اعتبروا أن أحكام الإعدام الجماعية ذات خلفيات سياسية وفق نصوص القضاء الدولي، وهو ما يستوجب الإدانة والمساءلة والمحاكمة الدولية.