طباعة
نقائص بالجملة تعرقل تمدرس ذوي الاحتياجات الخاصة
09 أيلول 2018 126

المنتدى الجزائري لذوي الإعاقة يدق ناقوس الخطر:

نقائص بالجملة تعرقل تمدرس ذوي الاحتياجات الخاصة

إيمان لواس

عبر المنتدى الجزائري لذوي الإعاقة عن إستيائه من النقائص والعوائق المسجلة مع الدخول المدرسي بالنسبة لظروف التكفل البيداغوجي بالتلاميذ المعاقين، منددا بجهل أغلب المسؤولين للنصوص القانونية التي تؤطر تمدرس هذه الفئة.

وقف المنتدى الجزائري لذوي الإعاقة من خلال بيان له على جملة المشاكل والنقائص المسجلة التي لا تزال تعرقل التمدرس الأحسن لهذه الفئة وتحول دون التطبيق الفعلي للترسانة القانونية التي وضعتها الدولة للتكفل بهم ،على غرار غياب التنسيق بين مدراء النشاط الاجتماعي و مدراء التربية لإيجاد حلول فورية للمشاكل البيداغوجية التي تتخبط فيها هذه الفئة، عدم تفعيل أهم اللجان المتخصصة في أغلب ولايات الوطن، النقص الفادح للأساتذة المتخصصين في الأقسام الخاصة على مستوى المدارس العادية والمتخصصة، عدم إدراج أقسام التعليم المكيف والأقسام الخاصة بالأطفال ضعيفي الحواس، حرمان كل التلاميذ المتمدرسين في المؤسسات الخاصة من مجانية الكتاب المدرسي والمنحة الدراسية.

وفي سياق متصل، حذر ذات المصدر من تفاقم هذه المشاكل التي من شأنها أن تؤزم الوضع أكثر وترهن مستقبل التلاميذ المعاقين في الحصول على تعليم لائق وتسهم إتساع دائرة المشاكل الميدانية التي يتخبط فيها المعاق الجزائري وتعطل سياسة الدولة الرامية إلى ترقية وإدماج هذه الفئة، داعيا إلى ضرورة تدارك هذا الوضع والقضاء على هذه المشاكل مع تفعيل القانون التوجيهي وكافة المناشير والتعليمات الملحقة والإلتزام ببنود إتفاقية الأمم المتحدة للأشخاص ذوي الإعاقة.