طباعة
حالة الخدمات الجامعية كارثية تستوجب تدخلا عاجلا
05 أيلول 2018 190

إقليم العاصمة للاتحاد العام الطلابي الحر

حالة الخدمات الجامعية كارثية تستوجب تدخلا عاجلا

حكيم مالك

ناشد المكتب التنفيذي لإقليم العاصمة للاتحاد العام الطلابي الحر إلى التدخل العاجل لمصالح  وزير التعليم العالي والبحث العلمي طاهر حجار لإيجاد حل فعلي للأوضاع الكارثية الصادمة التي واجهت الطلبة  خلال الأسبوع الأول من بداية الدخول الجامعي بعد التوافد الكثيف لألاف الطلبة من مختلف مناطق الوطن للتسجيل الجامعي   ليصطدم طلبة المدارس العليا بانعدام كامل لحافلات للنقل الجامعي رغم التقارير العديدة المرفوعة للمسؤولين ومديرية الخدمات الجامعية بجزائر غرب الى أنه لم يتم تحريك ساكنا في العديد من القضايا خصوصا ملف النقل الجامعي.    

وفي سياق متصل طالب رئيس إقليم الجزائر العاصمة  من الاتحاد العام الطلابي الحر إسلام قطني، برفع تقرير شامل إلى الجهات المختصة  من أجل فتح تحقيق معمق في هذا الشأن و في العديد من القضايا بغية محاسبة المتورطين  لكون نهاية الموسم الاجتماعي الماضي عرفت تبذيرا رهيبا للأموال بحيث تم في شهر جوان تقلص عدد الطلبة بنسبة  80 بالمائة في حين تم الإبقاء على نفس عدد الحافلات الخاصة بالنقل الجامعي و التي هي خارج الخدمة واقعيا و مدفوعة الأجر فعليا  وهذا يعتبر تعارضا صارخا مع سياسة الدولة في ترشيد النفقات و محاربة الفساد المالي ، و على هذا الأساس ناشد الاتحاد العام الطلابي الحر في بيان الرسمي للاتحاد حازت يومية "الوسط" على نسخة منه المدير العام للخدمات الجامعية بالتدخل العاجل  بسبب الوضع الكارثي الذي آلت إليه الخدمات الجامعية بالجزائر غرب.

وحسب ذات البيان فلقد شهدت الإقامة الجامعية بأولاد فايت بالجزائر العاصمة طرد ومنع الطالبات من الدخول للإقامة  الجامعية من طرف أعوان الأمن بحجة وجود تعليمات فوقية من قبل المديرية الجهوية الجزائر غرب ، فيما سلط بيان الاتحاد العام الطلابي الحر  الضوء على المشاكل التي يعاني منها الطلبة والمتمثلة في انعدام الكهرباء والماء مع انعدام الشروط الأساسية للنظافة وهذا ما نجم عنه غرق العديد من الاقامات الجامعية في القذارة ، مما جعلها مرتعا للحشرات الضارة كالناموس بكل أنواعه ، وهذا ما  قد يؤدي إلى انتشار وباء "الكوليرا "باعتباره فضاء خصبا يسمح بانتشار مثل هذه الأوبئة الخطيرة بين الطلبة الجامعيين .