دورالجزائر محوري في الإستراتيجية الصينية اتجاه إفريقيا
03 أيلول 2018 212

وزير الخارجية عبدالقادر مساهل من بيكين

دورالجزائر محوري في الإستراتيجية الصينية اتجاه إفريقيا

حكيم مالك

* سليمان أعراج: "الجزائر رقم مهم للصين

شارك وزير الشؤون الخارجية  عبد القادر مساهل أمس في افتتاح  أشغال القمة الثالثة لمنتدى التعاون الصيني الافريقي  ببكين تحت شعار "الصين إفريقيا نحو مجتمع أقوى ومصير مشترك من خلال تعاون مربح للجميع"  مؤكدا أن هذه اللقاء يأتي بعد القمة المنصرمة التي جرت فعاليتها في جوهانسبورغ بجنوب إفريقيا  في ديسمبر 2015 لتفعيل ورقة الطريق وبرنامج العمل الذي اتفق عليه القادة الأفارقة مع القادة الصينيين  ويتضمن هذا اللقاء دراسة بيان سياسي حول تعميق الشراكة ما بين القارة الإفريقية والصين ، مع تحديد برنامج عمل خاص  بالسنوات المقبلة ما بين 2019 و2021 إضافة لدراسة أعمال جدول هذه القمة .

الذكرى 60 لإنشاء العلاقات الديبلوماسية مع الصين

وفي سياق متصل تطرق مساهل  بالحديث على العلاقات الثنائية  التي تجمع بين الجزائر و الصين والتي ترجع حسب قوله  إلى حرب التحرير مبرزا في ذلك الدور البارز الذي قدمته  الصين الشعبية لمساعدة الجزائر إبان الثورة التحريرية ضد المستعمر الفرنسي   مشيرا أن الجزائر ستحتفي في هذه السنة 2018 بالذكرى 60 لإنشاء العلاقات الديبلوماسية الجزائرية الصينية مع العمل  بمبادرة العيش في العالم بسلام ، مبديا وزير الخارجية ترحيبه الكبير للمبادرة الصينية لمصير مشترك وهي نفس الفكرة  فالجزائر تأمل في عالم يعيش في سلم واستقرار ويحترم القانون الدولي وسيادة الدول ويعيش في دمقرطة النظام الأممي.

الصين تعفي دولا إفريقية من الديون نهاية 2018

في المقابل ألقى الرئيس الصيني شي جين بينغ  الكلمة الافتتاحية لقمة بكين 2018 لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي على  تعهدات بلاده بتحقيق السلام والتنمية باعتبارهما "نداء العصر، كاشفا الرئيس الصيني عن  قيام الصين بإعفاء دولا إفريقية محددة من ديون مستحقة في شكل قروض من الحكومة الصينية بدون فائدة تستحق بنهاية 2018 ، مؤكدا أن قرار الإعفاء سيمس  بالدرجة الأولى الدول الإفريقية الأقل تقدما والمثقلة بالديون و الدول الفقيرة والتي لا تملك سواحل والجزر الصغيرة النامية التي تربطها علاقات دبلوماسية مع الصين الشعبية .

كما أبدى شي جين بينغ استعداد الصين الكامل بالعمل والتنسيق المشترك مع الشركاء الدوليين في بناء الحزام والطريق إضافة لمشاركة الصين بنشاط في الحوكمة العالمية وستبقى ملتزمة برؤية التشاور، والتعاون ،والمنفعة للجميع في ما يخص هذا الموضوع ، مع التزامها بالانفتاح ويعد هذا بمثابة مهمة  بالنسبة للصين التي تهدف من خلاله إلى إسهام جديد وأكبر للبشرية ، داعيا في ذلك المجتمع الدولي على الاستجابة لهذه الدعوة بالتضامن والحكمة والشجاعة وبالإحساس بالرسالة .

المحلل السياسي سليمان أعراج

"الجزائر رقم مهم للصين في معادلة الاستثمار في إفريقيا"

 في حين كشف المحلل السياسي سليمان أعراج في تصريح للقناة الإذاعية الأولى أن الجزائر تعتبر رقم مهم جدا بالنسبة للصين في إطار معادلة الاستثمار والتنمية في إفريقيا على اعتبار أن الجزائر فاعل أساسي في صناعة السلام والاستقرار في إفريقيا ودعم فرص الاستثمار والتعاون والشراكة وبالتالي فالجزائر دورها مهم في الاستراتيجية الصينية اتجاه إفريقيا في إطار مشروع طريق الحرير وعلى هذا الأساس فالصين بالنسبة للجزائر تمثل بديلا تنمويا وشريكا أساسيا يتيح جملة من الامتيازات المتعلقة بالجانب الاقتصادي.

اقرأ أيضا..