حمدادوش: "أنا لا أتصرف من تلقائي نفسي داخل الحركة"
03 أيلول 2018 138

نفى خبر معاقبته من قبل قيادة حمس، حمدادوش:

حمدادوش: "أنا لا أتصرف من تلقائي نفسي داخل الحركة"

علي عزازقة

نفى رئيس الكتلة البرلمانية والقيادي في حركة مجتمع السلم ناصر حمدادوش الأخبار التي روجت بأن قيادة الحركة عاقبته بعدم حضور اللقاء الذي جمعها مع قيادة رئيس حزب الفجر الجديد عشية يوم أمس، بعد أن هاجم وانتقد رئيس حزب جيل جديد واتهمه بالتخابر مع فرنسا، في حين شدد محدثنا على أنه لا يترحك من تلقاء نفسه في مثل هكذا ملفات خاصة وأن جيلالي سفيان مس الحركة بسوء.

وأبرز ذات المصدر في تصريح خص به "الوسط" يوم أمس، تفاصيل عدم مرافقته لوفد الحركة الذي يقابل قيادة حزب الفجر الجديد في إطار شرح مبادرة التوافق الوطني الخاصة بـ"حمس"، حيث أكد أن سبب عدم حضوره مع الوفد راجع إلى اشرافه على تسيير كتلة الحركة اثر افتتاح الدورة البرلمانية يوم أمس سيما اللقاء الذي جمع الكتلة عشية أمس، وفي رده على خبر معاقبته من قبل قيادة حركة مجتمع السلم، قال حمدادوش:" لماذا؟ أنا أدافع عن الحركة ولا أضرّ بها"، متابعا هذه النقطة:" هل عدم الحضور في وفد يعتبر معاقبة؟ نعم العقاب إذن.. لقد سبق لي عدم حضور وفود سابقة، حسب ظروف كل عضو".

وتناولت بعض التقارير الإعلامية خبر معاقبة عضو المكتب التنفيذي لحركة مجتمع السلم ناصر حمدادوش، بعد خرجته الإعلامية ضد جيلالي سفيان، أين اتهمه بالتخابر مع الفرنسيين، ووصفه بالشخص الضعيف سياسيا وغير القادر على إعطاء إضافة للجزائر بسبب تفننه في الحرب الأيديولوجية دون أن يقدم البديل للساحة السياسية، فيما أكد أنها لا تعتبر حزبه من المعارضة إطلاقا، سيما وأنه كثيرا ما دفع بحمس إلى الأمام في وقت سابق بسبب افتقاده للقاعدة الشعبية، في حين يُبدع في انتقاد الآخرين بعد أن يقاطع كل أشكال الانتخابات حسب ما قاله حمدادوش.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس حزب جيل جديد جيلالي سفيان، قد رفع دعوى قضائية ضد القيادي في حمس "ناصر حمدادوش" بعد مهاجمة هذا الأخير واتهامه بالتخابر مع فرنسا.

اقرأ أيضا..