200 ألف زائر يوميا لمنتزه الصابلات
02 أيلول 2018 254

العاصمة

200 ألف زائر يوميا لمنتزه الصابلات

يستقطب منتزه الصابلات بالجزائر العاصمة الممتد على مسافة 5ر4 كلم يوميا أزيد من 200 ألف زائر قادمين من مختلف ولايات البلاد يأتون لهذا المتنفس رفقة عائلاتهم للترفيه و الاستجمام والاستفادة من مختلف الخدمات التي يقدمها حسبما علم أمس الأحد من ديوان حظائر الرياضات و التسلية لولاية الجزائر.

و قال المدير العام  لديوان حظائر الرياضات و التسلية لولاية الجزائر إلياس قمقاني في تصريح أن" منتزه الصابلات للعاصمة يستقطب يوميا أزيد من 200 ألف زائر من جميع فئات المجتمع بفضل الخدمات المتنوعة التي يقدمها على مستوى مساحات خضراء ومرافق للترفيه من أجل توفير الراحة والاستجمام للمواطنين" مضيفا أنه بإمكان العائلات أن تمكث بالمنتزه و الاستمتاع بخدماته لغاية الساعة الثالثة صباحا و خاصة أنه يشهد توافدا كبيرا للمواطنين في الفترة الليلية .

و بعد أن أكد أن "الولوج لمنتزه الصابلات يتم بصفة مجانية"، أبرز أنه بإمكان جميع فئات المجتمع الاستمتاع بمتنفس الصابلات حتى و أن كانت من ذوي الدخل الضعيف حيث تم توفير جميع الخدمات بأسعار ملائمة و يضم المنتزه علاوة على شاطئ أو شريط خاص بالسباحة في البحر عددا من حمامات السباحة حيث" بلغ عدد الزوار لهذه الحمامات خلال شهري جويلية و أوت أزيد من 60

ألف  شخص"، يقول المسؤول.

و قال بخصوص حظائر السيارات المتوفرة بالمنتزه أن سعتها بلغت 2400 مكان مؤكدا أن "المنتزه يستقبل يوميا حوالي 8000 سيارة"و أضاف في ذات الإطار أن "المنتزه سيستلم قريبا حظيرة سيارات جديدة تتسع لحوالي 1000 سيارة"،ويضمّ منتزه الصابلات عدة مطاعم بالإضافة إلى محالات الأكل السريع و كذا مسرح على هواء الطلق. كما فتح المجال للباعة المتجولين لألعاب الأطفال و الشاي حتى الألبسة و الأكلات التقليدية على غرار "المحاجب و البوراك"و بالتقرب من العائلات على مستوى المنتزه، أكدت أن هذا المكان هو فعلا متنفسا و رئة للعاصمة مضيفة أنها تتمتع يوميا بنسمات الريح العليل و الهواء المنعش بالقرب من شاطئ البحر في كنف حراسة أمنية من خلال وحدات أمنية متنقلة ووحدة للحماية المدنية.

حيث بإمكان هذه العائلات الجلوس على العشب و المساحات الخضراء و الاستمتاع بأشعة الشمس و السباحة بصفة مجانية حتى بإمكانهم إحضار مأكولاتهم الخاصة، حيث تعد العائلات في بيوتها أشهى الأطعمة و تحملها للمنتزه أين تفترش الحصائر في

المساحة الخضراء أو على موائد خشبية مثبتة على الأرض ومحاطة بكراسي وفرها المسؤولون في المنتزه للعائلات.

اقرأ أيضا..