راسلنا سوناطراك للتخلص من مخلفات التنقيب لحماية ثروة الإبل بورقلة
02 أيلول 2018 117

وزيرة البيئة  والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي لـ"الوسط "

راسلنا سوناطراك للتخلص من مخلفات التنقيب لحماية ثروة الإبل بورقلة

أحمد بالحاج
  • المدراء الذين يرفضون تقديم المعلومة للصحفيين غير مرغوب فيهم

أكدت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي ، أن مصالح دائرتها الوزيرة قد راسلت المديرية العامة لسوناطراك للإلتزام بشروط ومعايير البيئة خلال التنقيب على النفط لحماية الثروة الحيوانية "الإبل" من الهلاك .

كشف وزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي ، على هامش زيارة العمل والتفقد لولاية ورقلة في تصريح صحفي خصت به يومية "الوسط" ، أن مصالحها وبالتنسيق مع الجهات المشتركة قد راسلت المديرية العامة للمجمع النفطي العملاق سوناطراك بهدف اتخاذ كافة التدابير والإجراءات القانونية المعمول بها للمحافظة على سلامة البيئة وذلك من خلال التقييد بالإجراءات الإدارية والمراسيم التنفيذية المصادق عليها حكوميا لردم جميع مخلفات التنقيب في الحقول النفطية لوضع حد للخسائر الكبيرة التي يتكبدها الموالين الذين تعرضوا في السنوات الأخيرة لهلاك كم هائل من حيوان الإبل .

إلى جانب ذلك فقد شددت وزيرة القطاع ، على ضرورة التطبيق الصارم لقوانين الجمهورية الردعية للحد من ظاهرة الرمي العشوائي للنفايات ، وما ينجر عن ذلك من تبعات عن سلامة الصحة للإنسان والحيوان ووضع حد للانتشار المرعب لمعدلات الاصابة بالأمراض الوبائية خاصة ما تعلق منها بالمعدية ، وفي سياق متصل فقد وجهت زرواطي  تعليمة صارمة لمسؤولي قطاعها بالولاية على غرار دار البيئة ، مخبر مراقبة رسكلة النفايات ،و المفتشية الجهوية للبيئة لضمان استمرارية فعاليتها ، ناهيك عن التمسك بالتطبيق الصارم لإستراتيجية عمل الوزارة الهادفة للاستثمار في العنصر البشري مع إشراك فعلي للمؤسسات المصنفة .

من جهة ثانية فقد ألزمت وزيرة القطاع مديرية التربية بولاية ورقلة ، بضرورة فتح قنوات الحوار مع الصحفيين وتدعيمهم بكافة المعلومات باعتبارهم شريك وحلقة ربط بين المواطن ومصالح إداراتها ، قبل أن تذهب المسؤولة الأولى على القطاع بالبلاد الى أبعد من ذلك عندما أكدت وبصريح العبارة أن المدراء الذين لا ينسقون مع الأسرة الإعلامية بمختلف ولايات الوطن غير مرغوب فيهم .

اقرأ أيضا..