شرفات العمارات الكولونيالية الخطر الأول عبر المدن الكبرى حاليا
31 تموز 2018 567

رئيس مديرية التعمير والتجهيز ببلدية الجزائر الوسطى رشيد اغبريوان:

شرفات العمارات الكولونيالية الخطر الأول عبر المدن الكبرى حاليا

·         الجزائر الوسطى ضخت 400 مليار لترميمها منذ 2009

حدد رئيس مديرية التعمير والتجهيز على مستوى بلدية الجزائر الوسطى رشيد اغبريوان مشكلة  الشرفات القابلة للانهيار على رأس التخوفات التي تطبع المدن الكبرى حاليا، في ظل السكنات القديمة التي تعود للعهد الكولونيالي، داعيا في تصريح لـ"الوسط" السلطات للانتباه لذلك، وإن كان الجانب القانوني يجعل من المواطن الشخص المسؤول عن ترميمها إلا أن حجم التكاليف يعرقل ذلك، وهو ما يستوجب من السلطات عبر المدن الكبرى الانتباه.


ودق اغبريوان ناقوس الخطر، موضحا أن بلديتهم ضخت 400 مليار ضمن الصندوق الثلاثي المشترك التمويل ما بين الحكومة والولاية والبلدية، منذ 2009، وأن ترميم العمارات متواصل حاليا على مستوى: شارع كريم بلقاسم وشارع طنجة والواجهة البحرية ونهج عميروش وكذا على مستوى حي يوغرطة ومحمد الخامس وأودان وديدوش مراد مرورا لفرانكلين روزفلت وباستور وخميستي والدكتور سعدان، في حين حدد نسبة تقدم الأشغال ما بين 50 إلى 90 بالمائة، في حين تمت 100 بالمائة على مستوى أحياء أخرى.

من جهة ثانية كشف محدث "الوسط" عن مشروع 2019 بخصوص إعادة تهيئة الشرفات، ويتعلق بالانتقال لداخل الأحياء بعد انهاء العملية على مستوى الأحياء الرئيسية، وذلك عبر مخطط خماسي جديد، وإن لم يتسع لإنهاء كل عمليات الترميم سيتبع بخماسي آخر، مراهنا أنه في حالة إتمام السير وفقا للوتيرة الحالية فالعملية ستكون ناجحة.

أما بخصوص المشاريع فكشف عن قاعة ميدياتيك بحي عميروش وقاعة الرياضات على مستوى محمد بن عيسى وكذا عيادة طبية على مستوى شارع طنجة.

س.ب