التعاون القضائي مكننا من إصدار 727 أمرا بالقبض
30 تموز 2018 211

وزير العدل الطيب لوح من القليعة

التعاون القضائي مكننا من إصدار 727 أمرا بالقبض

علي عزازقة

كشف وزير العدل حافظ الأختام، الطيب لوح، عن إعادة النظر في منهج تكوين الطلبة القضاة، مع رفع مدة التكوين إلى أربعة سنوات، في حين أكد بأن التعاون القضائي مع دول أجنبية سمح بإصدار 727 أمرا بالقبض خلال الثلاث سنوات الماضية

وأوضح لوح خلال افتتاح المدرسة العليا الجديدة للقضاء بالقليعة ولاية تيبازة يوم أمس، بأنه تم تنصيب لجنة مختصة تتشكل من كفاءات عالية ستعكف على مراجعة البرامج التكوينية في القضاء، حيث من بلغت نسبة تقدم عمل اللجنة -حسب الوزير- الـ 60 بالمائة، حتى يكون أكثر ملائمة مع الإصلاحات الأخيرة التي تم إقرارها، وكذا مجاراة ما يشهده العالم من تطور، وفي إطار التعاون القضائي أفصح ذات المتحدث إصدار 727 أمرا بالقبض خلال الثلاث سنوات الماضية، مكنت من توقيف عدد من المبحوث عنهم

قضائيا في دول أجنبية، ونوّه لوح، بالتطور الذي شهده التعاون القضائي الجزائر في الفترة ما بين 2015 وجويلية 2018 سيما في مجال تسليم المجرمين، حيث أعلن عن تفعيل 39 طلبا بالتسليم في حق مجرمين مبحوث عنهم، كما أعلن الوزير عن قيام الجزائر في نفس الإطار بإصدار 281 إنابة قضائية دولية، مقابل تلقيها لـ 277 إنابة.

ومن جهة أخرى ثمن لوج ثمن ميثاق السلم والمصالحة الوطنية الذي أقره رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة سنة 2005، أين أكد وأكد بأن الميثاق الذي أطلقه الرئيس واحتضنه الشعب، ساهم في إرساء دعائم السلم والمصالحة الوطنية، ويعود له الفضل فيما يعيشه الوطن من استقرار واستمرار في الإعمار، في وقت تعاني أوطان من حولنا حروب وجود، وفي ذات السياق، شدد الوزير بأن المصالحة الوطنية لم تكن مسارا فرديا أو خطوة للنسيان، بل مشروعا مكن من وضع حد لإراقة الدماء، وبناء وطن تنعم فيه كل الأجيال بالأمن. كما مكن من إعادة تنظيم المجتمع وتعزيز استقلالية القضاء.

اقرأ أيضا..