مسؤولون دون مستوى ومسبوقين قضائيا على رأس الخدمات الجامعية !
24 تموز 2018 313

الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان

مسؤولون دون مستوى ومسبوقين قضائيا على رأس الخدمات الجامعية !

سارة بومعزة
  • 55 من التسممات على مستوى المطاعم الجماعية

قالت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، في تقريرها الأخير حول الخدمات الجامعية، أن الكثير من مدراء القطاع وأعوانهم تم تنصيبهم بطريقة مشبوهة والأكثر صفة كونهم مسبوقين قضائيا، وأنهم يستمتعون بإمكانية التصرف والتحكم في الأرصدة المالية الضخمة التي رصدت لهذا القطاع، بحسبها، وهو ما جعلهم ينظرون للطالب كمصدر للكسب والثراء السريع، داعين وزير القطاع الطاهر حجار إلى تطبيق تصريحاته الأخيرة بعد إشارته لخطورة الوضع والدعوة للدخول في مرحلة جديدة لإرساء حوكمة جامعية راشدة، محذرين من تحول الرداءة وسوء التسيير سيدا الموقف، نتيجة للمستوى المتدني والضمير اللامسؤول الذي صار صفة غالبة عند كثير من مدراء القطاع وأعوانهم بحسبها.
وبداية عن واقع الخدمات الجامعية تطرقت الرابطة إلى واقع الإقامات الجامعية التي قالت أنها تهتم بالكمية على حساب النوعية في إطعام الطلبة، الذين لا يحق لهم انتقاد ما يأكلونه، خاصة وأن معظم الطلبة المقيمين ليسوا على دراية كافية  بحقوقهم البيداغوجية ،والاجتماعية.

وكشفت الرابطة بحسب تقاريرها الولائية أن نسبة 55 بالمائة من التسممات الغذائية في الجزائر تقع في المطاعم الجماعية بما فيها المطاعم الجامعية، نظرا الظروف السيئة لحفظ الأغذية في الإقامات الجامعية، يضاف لها أن الإطعام الجامعي عادة تربطه الكثير من العلاقات المشبوهة بين الممولين ومسؤولي الجامعة فيما يتعلق بنوعية المواد الغذائية ومدى صلاحيتها خاصة وأنها تفتقد إلى الرقابة الدورية.

كما تساءلت الرابطة عن الغلاف المالي السنوي لقطاع الخدمات، وحجم الفساد بداخله بعدما تعزز باستقبال حوالي 1650000 طالب جديد، واستلم فيها حوالي 49000 سرير ، وبهذا ارتفعت قدرة القطاع إلى استيعاب أكثر من 700000 سرير، مطالبين الوزير بالرد على التقارير التي تصل مكتب الوزارة حول الفضائح والخروقات من مختلف التنظيمات والنقابات، مستشهدة بعدة خروقات وقفت عليها، بداية من الخدمات الجامعية خنشلة، بخصوص أسباب وخلفيات عدم استغلال اغلب مناصب التوظيف بعنوان 2017  بالرغم من إجراء أكثر من 200 متسابق على مختلف الرتب للامتحان، وتعيين مدير إقامة أنهيت مهامه مرتين مرة لسوء التسيير و رة لأسباب صحية ، وسط وضعية السكنات الوظيفية المتواجدة بالاقامات الجامعية ومدى مراعاتها للمقاييس في توزيعها والشروط المطلوبة، مع تكليف عمال مهنيين بمناصب عليا رغم أن مستواهم لم يتجاوز المتوسط .

كما سجلت الرابطة تكليف عامل مهني مستوى السابعة أساسي يسير الملايير كرئيس مصلحة الإطعام لمدة عام بإحدى الاقامات، وكذا عامل مهني آخر  بمستوى السادسة ابتدائي كرئيس مصلحة النشاطات العلمية الرياضية والثقافية والوقاية الصحية، وأمين مخزن بالمطعم المركزي بإقامة الجامعية رتبة عامل مهني متعاقد مستوى ابتدائي أيضا، ونفس الأمر بالنسبة لرئيس فرع الأمن بإحدى الإقامات مؤهل السابعة ابتدائي ومدان في قضية سرقة بالإقامة، أما منسق الأمن الداخلي بمديرية الخدمات الجامعية خنشلة الرتبة حارس دون مستوى .

كما تختلف التجاوزات الأخرى ما بين التلاعب بالتوظيف خصوصا بعد توظيف ابن أحد الإطارات في مفتشية التوظيف العمومي و الإصلاح الإداري الذي تم توظيفه مباشرتا بعد اجتيازه لامتحان الباكلوريا 2016 نجح في جويلية وعين في ديسمبر 2016 كعون إدارة رئيسي و لم تطئ رجله المديرية لحد اليوم، وآخر إعلان عن توظيف لم تذكر 5مناصب برتبة عامل مهني من المستوى الأول ومنصب عون إدارة ومنصبي عون حفظ البيانات رغم أنها موجودة في مخطط الموارد البشرية.

اقرأ أيضا..