بن غبريط: الإصلاحات لن تتجاهل اللغات الأجنبية
14 تموز 2018 720

أعلنت عن إعادة تنشيط االنوادي الأدبية والعلمية

بن غبريط: الإصلاحات لن تتجاهل اللغات الأجنبية

ردت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، على الجدل الأخير الحاصل بخصوص احتمالية الغاء اللغات الأجنبية من البكالوريا، مؤكدة أن مسؤولي المناهج الدراسية لا يتجاهلون اللغات الأجنبية موضحة أنها إحدى وسائل الإطلاع المعرفي وتبادل المعارف وتواصل الحضارات، مضيفة أن الوزارة إتخذت إجراءات عديدة من أجل رفع المستوى التعليمي بالنسبة للتلاميذ عبر الوطن، مضيفة أن الإجراءات التي يتم إتباعها تندرج في إطار تحسين آداء مجال اللغات الأجنبية وكيفية معالجة الأخطاء.


وعمدت وزيرة التربية على هامش اختتامها مشروع تحدي القراءة العربي، إلى الإعلان عن إعادة تنشيط مختلف النوادي الأدبية والعلمية حتى يتسنى نشر الموروث الأدبي الجزائري، كاشفة أن دائرتها الوزارية قامت بعقد شراكة مع وزارة الثقافة من أجل تزويد المكاتب الوطنية بالكتب الأدبية الجزائرية، موضحة أن 10 مؤسسات من كل الولايات استفادت من كتب علمية ومعرفية  وهذا بعد النتائج المحصل عليها خلال المشوار الدراسي.

وبالعودة إلى موضوع تحدي القراءة أكدت أن الهدف من مشروع تحدي القراءة هو تنمية التلميذ من صقل موهبته القرائية، وترسيخ الأدب الجزائري لدى التلاميذ، من خلال إصدار كتب باللغتين الوطنيتين واللغة الأجنبية الأولى، مع الرهان على توسيعها إلى لغات أخرى في الطبعات القادمة للمشروع. أما حول اللغة العربية فأكدت أنها اللغة الرسمية في الجزائر بالموازاة مع إقرار اللغة الأمازيغية تدريسا ومنهاجا في القطاع.

وفي السياق صرحت أن المكتبات الوطنية تعززت بعديد المؤلفات والكتب في مجالات عدة  كهبات من المشرفين على مشروع تحدي القراءة العربي.

س.ب