رابطة حقوق الإنسان تحذر من الانجرار وراء مخططات الفتنة
صورة: أرشيف
03 كانون2 2017 278

طالبت الحكومة بإيجاد حلول:

رابطة حقوق الإنسان تحذر من الانجرار وراء مخططات الفتنة

ياسمين دبوز حديد

صرحت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان أنها  تتابع باهتمام شديد وقلق بالغ تطورات التي تجري في بعض المناطق من التراب الوطني في ضوء التظاهرات الاحتجاجية الاجتماعية تتحول إلى عمليات قطع الطريق ، إشعال العجلات المطاطية نهب وتخريب الممتلكات العمومية. أين ناشدت الجزائريين بتوخي الحذر وعدم الانجرار وراء مخططات الفتنة، مطالبة بضبط النفس لتفادي الانزلاق ،كما نادت أصحاب الضمائر الحية أن يكونوا واعيين لما يخطط في الخفاء لما أسمته بطيور الظلام،منبهة في الوقت ذاته المجتمع المدني من هذه الفوضى التي لا تخدم الاّ قوى الاستبداد المعادية للديمقراطية  وفقا لها.

كما طالبت الرابطة في نفس السياق ، الحكومة بإيجاد حلول مستعجلة لتهدئة الأوضاع بعد انهيار القدرة الشرائية و السياسات الشعبوية المكرسة للتهميش والتفقير والإقصاء المفروضة على رقاب الفئات المحرومة والكادحة من الشعب الجزائري معتبرة هذه  الأحداث كفيلة بإحداث انفجار وشيك وأن استمرارها  ينذر بكارثة اجتماعية في الجزائر

و عليه استغرب هواري قدور الأمين الوطني للملفات المتخصصة للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان في عدم وجود قطعة 1 دينار جزائري في تعاملات  التجارية والمشتريات اليومية ،معتبرا  أن 1 دينار جزائري "رمز من رموز الدولة ومرآة عاكسة لتطور اقتصاد أي بلد"، مشيرا إلى أن الدينار يمر بمرحلة عويصة وأن حالته، تشبه حالة المريض في "غرفة الإنعاش" ، وانهياره يعود بالسلب على المواطن ،ونعمة للتجار الذين سارعوا في رفع الأسعار على كل المنتجات سواء المحلية الصنع أو المستوردة بحجة تراجع و انهيار في سعر صرف الدينار مقابل العملات الصعبة خصوصا الدولار و الأورو وفقا لذات المتحدث.

اقرأ أيضا..