40 بالمائة من مترشحي البكالوريا من الأحرار والغيابات وسطهم سيد الموقف
20 حزيران 2018 358

400 مترشح من ذوي الاحتياجات الخاصة و849 أجنبي

40 بالمائة من مترشحي البكالوريا من الأحرار والغيابات وسطهم سيد الموقف

أشرفت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، على الانطلاق الرسمي لامتحان البكالوريا دورة جوان 2018، من تبسة وبالتحديد مركز الإجراء بمتوسطة عبد الحميد بن باديس، حيث تمت عملية فتح الأظرفة من طرف مرشحة ومرشح لامتحان البكالوريا ثم  الشروع في توزيع أوراق أسئلة اللغة العربية بالنسبة لشعبة الآداب واللغات الأجنبية وذلك بأحد الأقسام بمركز الإجراء بمتوسطة عبد الحميد بن باديس.

وأعطت بن غبريط بعض الأرقام حول عدد أرقام المرشحين من مختلف الفئات، في الدورة التي يجتازها أزيد من 709.448 ألف مترشح ويؤطرهم حوالي 260 ألف مؤطر، من بينهم 40  بالمائة أحرار، أي أكثر من 57 ألف، و 400  مترشح من ذوي الإحتياجات الخاصة من بينهم 216 مترشح مكفوف و 169 معاق حركيا أما بالنسبة للمكفوفين 216، و169 إعاقة حركية، وعدد الأجانب 849 أجنبي، والأحرار أكثر من 57 ألف.

كما يجتاز 4391 مرشح محبوس امتحانات شهادة البكالوريا موزعين على 43 مؤسسة  عقابية معتمدة من طرف وزارة التربية كمراكز للامتحانات وذلك تحت إشراف  الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات.

وبالمناسبة تم تجنيد نحو 260 ألف مؤطر على مستوى مراكز الاجراء والتجميع للإغفال والتصحيح للدورة الحالية وهذا ضمن 600 ألف مؤطر مجند للامتحانات  الوطنية الثلاثة ما بين اداري أستاذ وعامل مهني موزعين على أكثر من 18500 مركز.

من جهتها وضعت القيادة العامة الدرك الوطني مخططا أمنيا خاصا بامتحانات  نهاية السنة للأطوار التعليمية الثلاثة بالتنسيق مع وزارة التربية قصد ضمان السير الحسن لهذه الامتحانات وذلك بتأمين مراكز الامتحانات.

من جانبها جندت المديرية العامة للأمن الوطني لهذه الدورة 18ألف عون شرطة  لتأمين 208 مركز امتحان من أصل 2416, و 14 مركز تجميع من بين 18 وكذا تأمين 70   مركز تصحيح.

بدورها وضعت المديرية العامة الحماية المدنية مخططا من أجل السير الحسن لهذا  الامتحان الذي سيعلن عن نتائجه في حدود 11 أو 12 جويلية المقبل.