استجابة واسعة لإضراب التجار بالبويرة
صورة: أرشيف
02 كانون2 2017 265

المواطنون استحسنوا الخطوة

استجابة واسعة لإضراب التجار بالبويرة

أحسن مرزوق

استيقظ صبيحة أمس سكان  مدينة البويرة والبلديات التابعة لها على وقع إضراب شامل شنه التجار الذين أغلقوا أبواب  محلاتهم في وجوه الزبائن , وذلك استجابة منهم لنداء الاضراب الذي دعت إليه بعض الأطراف كخطوة للتنديد بقانون المالية الذي دخل حيز التنفيذ منذ اليوم الأول من السنة الجارية 2017 وحمل معه زيادات في أسعار عديد المواد حتى تلك التي لم يعلن عنها من طرف الحكومة شهدت ارتفاعا غير مسبوق فاجأت الجميع .وفي جولة إستطلاعية قامت بها يومية "الوسط "بمدينة البويرة لاحظنا الاستجابة الشاملة للإضراب عبر كافة الأحياء والشوارع الرئيسية التي أغلقت بها أبواب المحلات التجارية واستثنت منها عدد قليل من المخابز والمقاهي ما جعل المدينة تبدو شبحا في تلك الصورة غير المعتادة سابقا.

لتكون وجهتنا بعد ذلك إلى المنطقة الشرقية للولاية التي شهدت استجابة واسعة لهذه الحركة فمن بلدية الشرفة رافورومشدالةواحنيف والعجيبة والاسنام وحيزر وتاغزوت نفس المشاهد تقريبا لتلك التي تركناها بمدينة البويرة , أما بالجهة الغربية استجاب للإضراب تجار بلدية عمر محطة , فيما كانت الحركة التجارية تسير بصفة عادية بكل من بلديتي الأخضرية والقادرية إضافة الى بلديات الجهة الجنوبية. ومن جهتهم استحسن جل المواطنون الذين تقربنا منهم نجاح هذه الحركة خاصة أنها كانت سلمية وشكروا في تصريحاتهم كل التجار الذين استجابوا للإضراب والذين عبروا بهذه الخطوة عن سخط الشعب من أعباء الزيادات التي جاء بها قانون المالية لسنة 2017.

اقرأ أيضا..