منع مقري من مغادرة المستشفى تخوفا من نزيف داخلي
09 حزيران 2018 556

فيما تلزمه مراقبة طبية لصيقة:

منع مقري من مغادرة المستشفى تخوفا من نزيف داخلي

علي عزازقة

أكد مصدر مقرب من رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، بأن هذا الأخير يتماثل للشفاء وهو لا يزال في المستشفى العسكري بعين النعجة، موضحا بأنه لم يُصاب بأي كسر لكنه تعرض لكدمة داخلية منعته من الخروج تخوفا من أي نزيف داخلي.


وقال ذات المصدر بأن رئيس الحركة الذي تعرض لحادث مرور في خميس الخشنة الاربعاء الفارط، لازال داخل المستشفى العسكري بعين النعجة يتابع فيه علاجه، خاصة وأن هنالك تخوف من وجود  نزيف داخلي اثر تعرضه لكدمة داخلية، وأوضح ذات المتحدث بأن مقري مجبر على متابعة علاجه في المستشفى لأنه ملزم بمتابعة طبية لصيقة، ونفى مصدرنا تعرض الرجل الأول في الحركة لأي كسر أو حتى جروح.

وكانت العديد من البيانات والتصريحات لقادة حمس، أكدت بعيد تعرض رئيس الحركة عبد الرزاق مقري بأنه سيخرج من المستشفى حيث كتب الأمين الوطني للإعلام في الحركة بن عجمية بوعبد الله على الصفحة الرسمية لمقري "نطمئن الرأي العام أن السيد رئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري في حالة صحية جيدة وسيغادر مستشفى الرويبة بعد ربع ساعة من الآن نتيجة حادث مرور خفيف وقد أجرى الكشوفات الطبية العادية التي أكدت أنه في حالة ممتازة".

علي عزازقة

اقرأ أيضا..