مصالح طمار على موعد مع احتجاجات مكتتبي عدل 2 العاصمة
09 حزيران 2018 1326

أجبروا على مواقع لم تكن ضمن قائمة الاختيارات

مصالح طمار على موعد مع احتجاجات مكتتبي عدل 2 العاصمة

سارة بومعزة

توعد مكتتبو عدل 2 الجزائر العاصمة، مصالح الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره بالاحتجاج الأسبوع الجاري، موحدين مطلبهم برفض توجيههم لخارج الولاية، واصفين وضعهم بأنه تم تهجيرهم ونفيهم خارج ولايتهم نحو مواقع بعيدة، والأهم ليس فقط الولاية بل في أن المناطق المعنية نائية، وذلك على مستوىة:

بومرداس: (الخروبة و خميس الخشنة)، وتيبازة (الشعيبية) والبليدة(بوينان)، مؤكدين أن هذا الأخير لم يكن ضمن قائمة الاختيارات العشر التي عرضت على 40 ألف الأوائل.


وحدد الغاضبون في تصريحات لـ"الوسط"، الثلاثاء المقبل من أجل تجديد احتجاجاتهم، مؤكدين أنهم يمثلون فئة العمال الأجراء، تكتلوا تحت لواء حركة احتجاجية سلمية، ولن يتراجعوا حتى يتم الاستجابة لمطالبهم، مؤكدين على شريعتها وأنها غير قابلة للتفاوض.
هذا سبق لهم وأن نظموا عدة وقفات أمام مقر الوكالة، منها في 13 ماي، وآخرها 3 جوان، حيث سلموا للإدارة عرائض موحدة تتضمن قائمة أسماء الذين أرسلوا الطعون، "وتلقت الوسط نسخة منها"، موضحين من خلال العريضة أنهم استوفوا كل العمليات المتعلقة بتسديد الشطر الأول والثاني، وكذا اختيارهم لمواقع السكنات في الموقع الالكتروني 2016/2017، إلا أنهم تفاجؤوا بتخصيصهم لمواقع خارج ولايتهم عكس ما ينص عليه عقد الاكتتاب، وهو ما يجعلهم في أماكن جد بعيدة عن مقرات عملهم، كما أنهم وضعوا في ذيل ترتيب قائمة المواقع إجباريا، مؤكدين أن الدفعة التالية استفادت من 5 مواقع في نطاق العاصمة، ومصعدين إلى التأكيد أنه لم يتم توزيعهم على موقع رغاية رغم توفره في قائمة المواقع، مصرين على فتحه أمامهم كونهم قاموا باختياره.

وحدد الغاضبون مطالبهم في تطبيق البند الأساسي في شروط الاستفادة من صيغة البيع بالإيجار، أي الاستفادة من مواقع في الولاية المعنية التي يقطن على مستواها المكتتب، وبذلك إعادة النظر في توزيع المواقع مع احترام تسلسل الاختيارات على الأقل ضمن 6 الأولى، إلى جانب أخذ المسافة بالنسبة لمقر العمل كعامل أساسي في توزيع المواقع، يضاف لها الحالة المدنية والاجتماعية للاستفادة من شقق ذات 4 غرف وليس التسلسل الرقمي في إيداع الملفات. ويضاف لها إدراج مواقع بالعاصمة لم تدرج ضمن قائمة اختياراتهم، في حين سيستفيد منها الدفعات اللاحقة "كوريفة بالحراش، براقي، الدويرة، بابا حسن، سيدي عبد الله".

يضاف إلى ذلك أن عريضة 3 جوان  تضمنت القائمة الاسمية وللذين أرسلوا الطعون، مع تصعيدهم ملفهم الذي بلغ قبة البرلمان، حيث استقبلهم عدة نواب الملف، وكذا وجه النائب عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء حسن عريبي، سؤالا للمدير العام للوكالة الوطنية لترقية السكن وتطويره، بالإضافة إلى جملة من المراسلات من المنتظر أن تصل ويزر السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد طمار حول ملفهم.

سارة بومعزة