مكتتبو عدل بالعاصمة يتوعدون طمار بنهاية رمضان ساخنة
05 حزيران 2018 1635

مطالبين بتغيير مواقع سكناهم الكائنة خارج الولاية

مكتتبو عدل بالعاصمة يتوعدون طمار بنهاية رمضان ساخنة

سارة بومعزة

توعد مكتتبو عدل بالعاصمة ا بالدخول في وقفات احتجاجية خلال الثلث الأخير المتبقي من الشهر الفضيل، موضحين أن تصعيدهم يأتي في ظل استمرار تجاهل الإدارة لملفات طعونهم، مهددين بتنظيم الاحتجاجات المقبلة على مستوى وزارة السكن، والمطالبة بمقابلة طمار.



كشف أصحاب طعون مكتتبي عدل بالعاصمة، والتي يبلغ عددها 150 طعنا، رافضين إدراجهم في قوائم مناطق وصفوها بالنائية، مستنكرين توجيههم لكل من بوينان بالبليدة وخميس الخشنة والشعايبية ببومرداس، مؤكدين أن رفضهم لا يأتي فقط من أجل إخراجهم عن نطاق العاصمة، بل لطبيعة المناطق البعيدة، مؤكدين أن الإدارة لم تحترم خياراتهم الأولى فجل المكتتبين تتراوح المناطق ما بني الخيارات الـ6 و7 و8.
كما أوضح الغاضبون أنهم دخلوا في حملة من الوقفات الاحتجاجية مؤخرا، آخرها وقفة 13 ماي، مع تسجيل عريضة تتضمن قائمة المكتتبين وطعونهم، إذ كان لهم لقاء مع الإدارة وهم القادمون من مختلف الولايات إلا أن بعض التلاعبات بحسبهم دفعتهم لتوحيد صفهم والاقتصار على توحيد كلمة أصحاب طعون العاصمة، مع التصعيد بخطواتهم عبر إيصال صوتهم للمجلس الشعبي الوطني، عن طريق مساءلة نائبين لوزير السكن والعمران عبد الوحيد طمار.

أما بخصوص خطوتهم الأخيرة الأحد الفارط، والخاصة بايصال الطعون للمدير العام للوكالة إلا أن عذر الإدارة كان بغياب المدير العام، في تلاعب من الإدارة لإطالة أمد ملفهم وتأجيله لبعد العيد بحسب قراءتهم، وهو ما يرفضونه كلية، مؤكدين أن خطواتهم التصعيدية ستكون متتالية خلال الـ10 أيام المتبقية خلال رمضان، ذلك أن ملف عدل سيعرف خطوات جديدة فيما بعد العيد وهو ما سيبعدهم أكثر عن مطالبهم.

وهذا وعمدت دائرة تنس بالشلف مؤخرا إلى الاستجابة إلى مطلب مكتتبي الدائرة بتغيير مواقع سكناتهم، في ظلّ الإحتجاجات المتصاعدة من المكتتبين الرافضين للمواقع التي تم تحويلهم لها، خاصة أولئك الذين وجهوا إلى مواقع خارج محط ولاياتهم، حيث أكد ويزر السكن في رده على سؤال كتابي للنائب أحمد صادوق، بتاريخ 27 ماي الماضي أن وكالة عدل قد استجابت لمطلب مكتتبي بلدية تنس الذين أجبروا على اختيار موقع “الحسنية” (يبعد 55 كلم عن مقر سكنهم)، كون موقع تنس لم يتم فتحه آنذاك، وذلك عن طريق تحويل قرارات التخصيص الخاصة بهم إلى الموقع المتواجد في محيط دائرتهم.

سارة بومعزة