أعضاء المكتب السياسي الجديد مجاهدون ووزراء سابقون
02 حزيران 2018 339

جمال ولد عباس يؤكد من تيزي وزو:

أعضاء المكتب السياسي الجديد مجاهدون ووزراء سابقون

أفصح جمال ولد عباس، عن ماهية أعضاء المكتب السياسي الجديد للحزب العتيد، حيث أكد أن 90 بالمائة منهم متخرجون من الجامعات و4 منهم مجاهدي، حيث تجد منهم من كان يعمل في الخفاء ومنهم من كان يشتغل كوزير سابق.


وذكر الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، خلال إشرافه على اجتماع مع محافظي الحزب في تيزي وزو اليوم، أسماء ووظائف التي كانوا يشغلونها أعضاء المكتب السياسي الجديد، أين ضم المكتب السياسي 4 مجاهدين هم  "ليلى الطيب"، "سعيد بن دعيدة"، "أحمد بومهدي" و"محمود كمامة"، كما ضم المكتب الجديد كل من "غانية إيدالية" وزيرة التضامن و"مصطفى كريم رحيان" وزير سابق ومديوان الوزير الأول، "عبد المالك بوضياف" وزير الصحة سابق، "سعيد لخضاري" محافظ، محمد بوعبد الله محافظ شرشال، "ماسي لطرش" نائب سابق، "محمد بوسماحة" محافظ البيض، "آدم قوبي" محافظ لولاية تقرت، "سعيد بوناب" نائب، "محمد ناجب" نائب عن ولاية عين الدفلى، "محمد ملياتني" نقابي، "محمد أمين داود" نائب، "محمد بودالية" محافظ غيلزان، "أحمد غرشي" محافط قسنطينة.

وفي سياق أخر قال ذات المصدر بأن كل بلاد القبائل "أفلان"، وهذا وبحكم ان بيان اول نوفمبر هو اساس حزب جبهة التحرير الوطني، ومادام انطلق البيان من منطقة القبائل، فإن منطقة القبائل وسكانها هم أفالانيون، وسيبقون أفلانيون وأفاد ولد عباس بان زيارة المكتب السياسي الجديد الى منطقة القبائل هو احياء لتاريخ الثورة باعتبار منطقة القبائل مهدها.

ع.ع

اقرأ أيضا..