برامج الكاميرا الخفية تعدت اخلاق الشعب الجزائر
29 أيار 2018 243

ناشدت كعوان للتدخل ، سامية خمري :

برامج الكاميرا الخفية تعدت اخلاق الشعب الجزائر

إيمان لواس

تأسفت النائب عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء سامية خمري من مستوى البرامج المعروضة في شهر رمضان خاصة برامج الكاميرا خفية، مشيرة أنها تضمنت الكثير من مظاهر العنف اللفظي والمعنوي وتتعدى ذلك إلى العنف المادي الذي مس بأخلاق الشعب الجزائري.


وجهت النائب عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء سامية خمري سؤالا شفويا إلى وزير الاتصال جمال كعوان، حول المساس بمقدسية شهر رمضان المعظم بمصادمة بعض البرامج الموجهة للأسر الجزائرية لثقافتها وهويتها وتقاليدها، متسائلة عن غياب رقابة ممثلة في سلطة ضبط السمعي البصري عن المشهد رغم تناقض هذه البرامج مع القانون الساري المفعول ،مطالبة المسؤول الأول في القطاع الإفصاح عن الإجراءات التي ينوي اتخاذها أمام هذه الممارسات التي إن لم تجد لها سدا مانعا فسوف تجرف الكثير من مقومات الهوية الوطنية التي صانها دستور البلاد.

وأوضحت النائب أن الانهيار في المستوى لا يقتصر على القنوات الخاصة فقط بل تعداه إلى التلفزيون، قائلة: "أن المستوى المتدني لما يعرض أمام أبنائنا وعائلاتنا على بعض القنوات التلفزيونية العامة والخاصة وكذا على مرأى من الإعلام العالمي أثار انتباه وسخط وغضب الكثير من المواطنين والعائلات الذين لم يجدوا بدا للتعبير عن رفضهم واستيائهم إلا التوجه إلى الجهة المخولة والمسؤولة أمام ما يجري من تعدي صارخ على مشاعرهم وأسرهم وقيمهم".

للإشارة، سبق لوزير الاتصال، أن عبر عن استيائه من البرامج التي تبثها القنوات خلال شهر رمضان، لاعتبار أنها تتعارض مع مقومات وثقافة المجتمع الجزائري.

إيمان لواس

اقرأ أيضا..