"لا تنسيق مع الموالاة لمنع مرور القانون الداخلي للبرلمان"
28 أيار 2018 116

قال إن الموالاة بإمكانها تمريره، ناصر حمدادوش للوسط:

"لا تنسيق مع الموالاة لمنع مرور القانون الداخلي للبرلمان"

علي عزازقة

نفى رئيس الكتلة البرلمانية لحركة مجتمع السلم، ناصر حمدادوش، وجود أي تنسيق مع نواب أحزاب الموالاة لمنع تمرير القانون الداخلي للبرلمان في 4 جوان المقبل، بسبب عدم توافق على نقاط الاختلاف رغم التطابق في المبدأ الرافض له، في حين أوضح بأن الموالاة بإمكانها تمرير القانون مثلما مررت العديد من القوانين رغم معارضتها لها.

وراح ذات المصدر يؤكد خلال تصريح خص به "الوسط" يوم أمس، بأن الموالاة مختلفة فيما بينها على قضايا شكلية مرتبطة بالمصالح والمناصب حول هذا القانون، قائلا:" لم تتفق على مسألة الغيابات والتمثيل الديبلوماسي وكيفية التمثيل النسبي في هياكل المجلس، وقد تعوّدنا أن المجلس ليس سيّدا في قراراته، وهي بإمكانها تمريره بما تملك من الأغلبية المريحة"، لكنه عاد ليوضح:"المشكلة ليست في تمريره، ولكن هل سيتم تضييع فرصة لإعداد نظام داخلي يليق بالسلطة التشريعية".

وفي سياق أخر نفى حمدادوش وجود أي تنسيق بين المعارضة والموالاة من أجل الخروج بحل توافقي يخدم نواب الشعب على حد تعبيره، حيث شدد :" إن كانت مواقفنا متطابقة من رفضه وإعادة النظر فيه، إلا أن المضمون المعترض عليه مختلف تماما وهنا المعضلة"، حمدادوش أكد أنه من جمله الاعتراض الشديد للقانون هو ما جاء به من التضييق والغلق والاعتداء على ما تبقى من صلاحيات للنائب وللكتل البرلمانية وللبرلمان ككل.

وفي ذات السياق شدد محدثنا على أن هذا القانون ما هو إلا انقلاب ظاهر للعيان على الإصلاحات السياسية والدستورية التي جاء بها دستور 2016م،مضيفا :" هذا القانون إن مر وسيحوّل المجلس الشعبي الوطني إلى مجرد مكتبٍ لتسجيل القوانين، ولا يبقي له السيادة على التشريع، وعلى ممارسة السلطة والرقابة على عمل الحكومة.

اقرأ أيضا..