طباعة
دعوات اللجنة المركزية تثير مزيدا من الاحتقان
27 أيار 2018 133

قبل قيامهم بأي خطوة

دعوات اللجنة المركزية تثير مزيدا من الاحتقان

عصام بوربيع

 تشتد الأنظار وسط الآفلان إلى اجتماع اللجنة المركزية للأفلان الذي سيكون بعد عيد الفطر بأيام فقط ، فيما مازالت أغلب القيادات الأفلانية و أعضاء اللجنة المركزية ومن خصوم ولد عباس ينتظرون الدعوات لحضور هذا الاجتماع الحاسم ، خاصة أن عكسه أي عدم الحصول على دعوات يعد حربا مسبقة من ولد عباس ضد خصومه .

وقد بدأ العد التنازلي لانعقاد اجتماع اللجنة المركزية الذي مازال التضارب حوله موعده بين 23جوان أو 30جوان المقبل ،فيما ينتظر العديد من خصوم ولد عباس و المناوئين له توجيه الدعوات هذه الأيام المقبلة ، قبل شن عليه حربا، بما يعتبروه بمثابة محاولة لإقصائهم من طرف ولد عباس  يأتي هذا وسط التضارب و الضبابية حول عدد أعضاء اللجنة المركزية للأفلان ،الذي لطالما اعتبرت العديد من القيادات المناوئة لولد عباس أنه عدد غير ثابت و مازالت قائمة أعضاء اللجنة المركزية تتمدد حسبهم .