مطالب بالتحقيق مع  مسيري الشركات البترولية الكبرى بورقلة
23 أيار 2018 245

رفعتها جمعيات محلية مهتمة إلى الوزير الأول

مطالب بالتحقيق مع مسيري الشركات البترولية الكبرى بورقلة

أحمد بالحاج

طالبت مراسلة رفعتها جمعيات محلية مهتمة بسوق الشغل، إلى الوزير الأول أحمد أويحي  بضرورة فتح تحقيق مع مسيري الشركات البترولية الكبرى باقليم دائرة حاسي مسعود، حيث اتهمت ذات المراسلة مدراء التسيير والموارد البشرية بالشركات النفطية  بتحويل مصدر رزق الجزائريين لملكية خاصة.


كشفت مصادر محلية ليومية "الوسط" أن  جمعيات محلية مهتمة بملف اليد العاملة ، كانت قد رفعت مراسلة خاصة الى الوزير الأول من أجل مطالبته بالتدخل الشخصي لدى مصالح وزارة الطاقة لايفاد لجنة تحقيق عالية المستوى ، للوقوف على ما أسمته نفس المراسلة بالتجاوزات والخروقات التي ظل مسكوتا عنها من طرف مدراء التسيير والموارد البشرية بشركات التنقيب ، خدمات الأبار ووحدات الانتاج والاستكشاف والتركيب والصيانة بالمجمع النفطي العملاق سوناطراك ، حيث تم اتهام هؤلاء بالتلاعب بعروض العمل عن طريق ترتيب مسبق لقوائم الناجحين في الاختبارات المهنية ، وحسب ذات المراسلة فإن المدراء المذكورين  لوحدهم من يتحملون مسؤولية تغذية التشنج المحلي وتأجيج الاحتقان في اوساط البطالين بتوظيف ما نسبته 80 بالمائة من العاطلين عن العمل من خارج اقليم الولاية على مدار الثلاث سنوات الأخيرة .

وحسبما علم من ذات المصادر فإنه تم رفع للوزير الأول التماس لتوجيه مساءلات الى السلطات الولائية  من أجل تقديم توضيحات عن الأسباب الحقيقية التي حالت دون تفعيل اللجنة الولائية القطاعية للتشغيل التي أمر الوزير الأول الأسبق  بتشكيلها على خلفية الاحتقان التي عاشت على وقعه ولايات الجنوب الكبير شهر مارس من سنة 2013.

ومعلوم أن ولاية ورقلة كانت قد سجلت خلال السنة الجارية إرتفاعا مقلقا في معدلات الحركات الإحتجاجية المطالبة بالحق في العمل بالشركات الوطنية والأجنبية العاملة في الصناعة النفطية مع التمسك بالإسراع في فتح تحقيق أمني و إداري معمق لكشف ملابسات تورط أطراف نافذة في التستر على تفشي مظاهر التوظيف المباشر حسب المعلومات الأولية المتوفرة.

أحمد بالحاج

اقرأ أيضا..