"حمس" أمام تحدي الانتقال الديمقراطي السلس
09 أيار 2018 215

النائب عن حركة مجتمع السلم يوسف عجيسة "للوسط ":

"حمس" أمام تحدي الانتقال الديمقراطي السلس

حكيم مالك

أكد يوسف عجيسة  بأن المؤتمر الوطني الاستثائي لحمس عادي طبيعة، لكونه جاء بعد  الوحدة مع جبهة التغيير، في حين أوضح  بأن الجميع يعلم أنه يجب الانطلاق فيه بخطى أكيدة وبرؤى واضحة، لأن ما سيتحقق فيه دراسة هذه الملفات كالقانون الأساسي والقانون الداخلي.

النائب في الغرفة السفلى للبرلمان، وفي تصريح خص به الوسط تطرق إلى اختلاف وجهات النظر بين الحمسيين، التي قال بأنها ليست بين المشاركة وبين المعارضة  بل ما يخدم الحركة أولا وما يخدم الجزائر ثانيا كاشفا أن هذا المؤتمر الوطني السابع  سينبثق عنه مجلس شورى الذي سيكون هو السيد وأعلى مؤسسة للمؤتمرين أين سيتم فيه اختيار رئيس حركة مجتمع السلم لعهدة كاملة أين سيتم الحديث عن الرؤى والمنهج والسياسات التي ستتبعها حركة "حمس "  بعد هذا المؤتمر .

ومن جهته أوضح يوسف عجيسة  بالنسبة للتحديات القادمة لحركة  مجتمع السلم  وللأحزاب  السياسية والعمل السياسي وللجزائر بصفة عامة والتي تكمن في  عملية الانتقال الديمقراطي حيث أننا نريد فرص أكبر للمشاركة أين سيكون للأحزاب  السياسية دور أكبر من أجل مواجهة التحديات الاقتصادية والسياسية  وكذلك المخاطر الإقليمية التي تحيط بالجزائر عربيا إسلاميا ودوليا وبالتالي فإذا كانت حقيقة السلطة عازمة على أن تجابه انهيار أسعار البترول  ومشكلة الاقتصاد فلابد من الانفتاح عن طريق انتقال ديمقراطي بشكل سلس  من شأنه أن يحفظ أمن البلاد والقوى ومؤسسات الدولة الجزائرية .

اقرأ أيضا..