عمال سونطراك يحتجون أمام مقر سيدي السعيد في عيد العمال
01 أيار 2018 1502

الأمانة العامة تعدهم بتنصيب فوج عمل في الـ6 ماي

عمال سونطراك يحتجون أمام مقر سيدي السعيد في عيد العمال

سارة بومعزة

نظم عمال سونطراك حاملي الشهادات الجامعية بكالوريا +3سنوات، أمس، وقفة احتجاجية أمام مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين بالعاصمة، قادمين من مختلف قواعد الحياة بالجنوب، حيث تجمهر قرابة الـ200 عامل أمام مقر الاتحاد رافعين شعارات مصعدة بعد تصريح ممثل المركزية الأخير الذي اعتبروه ضدهم بدل تمثيل العمال، وتمحورت معظم الشعارات حول "سيدي السعيد في احتفال والعمال في إهمال"، في حين ضمنوا صوتهم في مراسلة لسيدي السعيد مطالبين إياه بالتدخل وتفعيل أرضية مطالبهم مع الرئيس المدير العام لسونطراك دون وساطات نقابية، على رأسها تطبيق المرسوم الرئاسي 14-266 المؤرخ في 28 سبتمبر 2014 الخاص بإعادة تصنيف حاملي الشهادات التطبيقية وتثمين حامليها بزيادة رتبة لكل 3 سنوات عمل مكتسبة مع بداية احتسابها من الرتبة 21 والحق في الامتيازات المهنية والتدرج في المناصب النوعية عموديا، مع الأثر الرجعي منذ صدور المرسوم الرئاسي.
وطالب المحتجون سيدي السعيد بإقالة الأمين العام لنقابتهم المركزية بعدما ضرب بكل جهودهم السابقة عرض الحائط، من بداية من الاحتجاج أمام مقر المديرية العامة ثم أمام مقر النقابة الوطنية يوم 16 أفريل الماضي للمطالبة بتمثيل أرضية مطالبهم والتصعيد بمطلب تنحية الأمين العام لنقابة سوناطراك لوقوفه هو والأمين العام لفدرالية المحروقات والغاز ضد قضيتهم بحسبهم.

كما نقلت بحسب الرسالة المرفوعة للأمين العام للمركزية النقابية بأن تصريحات رئيس نقابة المركزية الخاصة بسونطراك مستفزة كونه اتهمهم بالمتاجرة في القضية، مستنكرين ذلك، مطالبين إياه بالإفراج عن نتائج وقفوه على رأس النقابة منذ 2009، مصعدين ضده باتهامه  باجهاض تطبيق المرسوم الرئاسي عند صدوره في 2014 ، كونه امتنع عن التدخل رغم مراسلاتهم، وتفادي حتى مقابلتهم، آخرها احتجاجهم المتزامن ويم العلم الماضي الذي لم يحضر بالمقر لاستقبلاهم، في حين أنه يفترض أن يكون ممثلا للعمال وفي استقابلهم ولتمثيل نقابتهم.

من جهتها الأمانة العامة للمركزية النقابية قررت تنصيب فريق عمل خاص بملفهم في 6 من ماي المقبل للنظر في ملفهم.

سارة بومعزة

اقرأ أيضا..