مركب الحديد و الصلب بجيجل على صفيح ساخن
01 أيار 2018 3323

بسبب الرغبة في تأسيس فرع نقابي

مركب الحديد و الصلب بجيجل على صفيح ساخن

عصام بوربيع

 

مازال مطلب تأسيس نقابة داخل مركب الحديد و الصلب ببلارة بمنطقة الميلية بولاية جيجل الشغل الشاغل لغالبية عمال المركب في ظل رفض الإدارة الامتثال لهذا الطلب و تهديد مدير المركب لكل العمال الذي يتحدثون عن تأسيس النقابة .

ويتساءل المئات من عمال مصنع الحديد والصلب ببلارة بالميلية ولاية جيجل أين هي المركزية النقابية و أين غاب سيدي السعيد الذي لم يسجل أي حضور أو لفتة لتنصيب فرع نقابي لهذه المنشأة الضخمة خاصة أنها تقام بشراكة أجنبية مع القطريين إضافة إلى أن الشركة المنجزة أجنبية وهي شركة دانيلي الإيطالية .

وقد أفاذ عمال ل" الوسط " أن انتهاكات صارخة لقانون العمال تحدث على مرأى و مسمع الجميع وسط تحرشات بحق العمال خاصة المتعاقدين منهم وتهديدات بفصل الذين تسول لهم أنفسهم التحدث عن النقابة .

كما تضيف ذات المصادر أن نائب المدير العام للشركة الجزائرية القطرية للحديد  والصلب شايب ستي يهدد العمال الذين يتحدثون عن تأسيس نقابة بعدم تجديد عقود العمل لهم ، مضيفة أن العمال سئموا من تعسف الإدارة و الحقرة ، حيث يتحصلون فقط على الأجر القاعدي ، في ظل غياب المنح و الحقوق الاجتماعية ، معتبرين أن النقابة حق دستوري وحق شرعي في قانون العمل .

وتضيف ذات المصادر تخوف المدير من تشكيل نقابة ، حيث يوجد العمال في حالة غليان  وضغط رهيب وصل إلى حد التهديد بالاستقالة الجماعية .

مركب بلارة الذي وظف مؤخرا 250عامل هندي ، يتخوف أغلب العمال أن يكون مصير هذا المركب مثل مصير مركب الحجار ، في ظل عدم تمكن العمال طيلة ثلاثة سنوات من تأسيس نقابة .

كما تفيذ ذات المصادر أن عقود العمل في الشركة الجزائرية القطرية للصلب هي عقود غير دائمة ، معتبرين أن هذا تعدي على قانون العمل ، في ظل تواطؤ العديد من المسؤولين و مفتشيات العمل ، بسبب توظيف أقاربهم .

ويصر عمال المركب على تأسيس نقابة قوية لضمان حقوقهم العمالية ، في وقت كشفت مصادر ل" الوسط " أن نائب مدير المركب شايب ستي كانت الوزارة الوصية قد قررت مؤخرا تنحيته من منصبه ، الا أنه تم العدول عن القرار ، علما أن هذا المركب هو تحت وصاية مجمع ايميتال التابع لوزارة الصناعة .

اقرأ أيضا..