مناصرة يحذر حمس
مناصرة يحذر حمس
15 نيسان 2018 230

على بعد شهر من مؤتمر تحديد رئيسها الجديد

مناصرة يحذر حمس من الفرقة بعد الوحدة

سارة بومعزة

كشف الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم عبد المجيد مناصرة، عن بعض الخلافات التي تدب داخل بيت الحركة على خلفية دنو موعد انتخاب رئيس جديدة للحركة، داعيا أبناء الحركة إلى الاختلاف في إطار التنوع بدل توسيعه ليضم التشتت للحركة التي استعادت بعض أطرافها بعد قرار الوحدة بين حمس وجبهة التغيير التي كانت بقيادة مناصرة.
وقال مناصرة في منشور له، أن تخوفه متعلق بتداعيات الاختلاف في الأفكار والمواقف بين القيادات على وحدة حمس في هذه الفترة الحساسة، والتي تحاول جمع شتاتها منذ سنة، بعد أن نجحت في إعادة مناضلي جبهة التغيير إلى بيت الراحل محفوظ نحناح، وسعيها الحالي إلى إعادة مناضلي حركة البناء الوطني أيضا، مؤكدا "أقول لجميع أعضاء الحركة اختلفوا كيفما شئتم، واختاروا من الأفكار والسياسات والمواقف والقيادات ما شئتم حسب قناعاتكم، فقط نحذر أن تنتقل خلافاتنا من العقول إلى القلوب، ومن التنوع إلى التضاد، ومن السعة إلى الضيق، ومن الاجتماع إلى الافتراق.. فننتقل بذلك من الرحمة إلى العذاب لا قدر الله".

هذا ودخلت حركة مجتمع السلم في وحدة اندماجية مع جبهة التغيير، وستنظم مؤتمرها المقبل بداية شهر ماي، حيث سيتم اختيار رئيس لها، كما سيتحدد موقفها من الرئاسيات المقبلة، وكذا مرشحها في هذا الاستحقاق الانتخابي الهام بالبلد، وذلك بالموازاة مع طموح مقري لأن يكون للبقاء على رأس الحركة وبروز رغبة سابقه أبو جرة سلطاني وحتى دخول طموحات رئاسيات 2019 لتطفو على السطح.
سارة بومعزة 

اقرأ أيضا..