"سياسة التقشف هدفها خلق اقتصاد داخلي قوي"
26 آذار 2018 226

فيما كشف عن ازالة 1000 سوق موازي السنة الفارطة، بن مرادي:

"سياسة التقشف هدفها خلق اقتصاد داخلي قوي"

أكد محمد بن مرادي أن اجراءات منع الاستراد التي تتبعها الحكومة ما هي إلا تبعات للانخفاض المذهل لأسعار النفط منذ 4 سنوات، تهدف إلى خلق اقتصاد وطني يعتمد على الانتاج الداخلي، في حين أفصح عن ازالة 1000 سوق موازي وادماج 60 ألف تاجر أخر السنة الماضية.

وأوضح وزير التجارة خلال اجابته على أسئلة النواب اليوم، بأن الحكومة الجزائرية لها الارادة السياسية من أجل خلق اقتصاد يعتمد على الانتاج الوطني، مضيفا أن سياسة منع الاستراد هدفها حماية المنتج الوطني من المنتجات الأتية من الخارج ومن ثم زيادة الانتاج الداخلي تدريجيا، وراح ممثل الحكومة يدافع عن استراتيجية السلطة التنفيذية في هذا المجال لما أوضح أنها تصبو إلى اخراج الجزائر من الأزمة المالية بأقل الاضرار وفي وقت قياسي.

وفي سياق أخر تطرق ذات المتحدث إلى أسعار المواد الغذائية والمواد الأساسية خاصة، التي قال إنها لم تشهد أي زيادات تذكر مثلما يتم الترويج له من قبل بعض الجهات، فيما اعترف عن وجود خلل مرتبط بالأسعار المتذبذبة للمواد الفلاحية بسبب عدم ضبط السوق، كاشفا عن نية الحكومة في انشاء وثيقة احصائية لمرافقة التدفقات الخاصة بها هدفها حماية المنتجات الفلاحية من الدخلاء الذين دائما ما استفادوا من الفوضى الموجودة في هذا القطاع.

وفي الأخير رد بن مرادي على الأسئلة المتعلقة بحماية المستهلك، حيث أكد أن أعوان الرقابة بالجزائر لا يحوزون على ذلك السند القانوني الذي يعطيهم الحق من أجل مراقبة كل المنتجات ليتم التعرف عليها إن كانت مقلدة أم غير ذلك، مشددا على أن الحكومة عازمة على السير في هذا الاتجاه، في حين أوضح أن جمعيات حماية المستهلك بإمكانها الاستفادة من المساعدة القضائية في حال رفعها لأي قضية لها علاقة بحماية المستهلك.

عزازقة علي

اقرأ أيضا..