بن غبريط متهمة بخرق ميثاق أخلاقيات المهنة
25 آذار 2018 602

الحكومة مطالبة بضخ أموال جديدة لفائدة التكوين

بن غبريط متهمة بخرق ميثاق أخلاقيات المهنة

سارة بومعزة

توسع نطاق مطالب الشركاء الاجتماعيين لوزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، خلال الاجتماع الذي جمعها بهم أول أمس، على مدار جلستين، صباحية ضمت تكتل نقابات قطاع التربية، ومسائية مع 5 نقابات أخرى: السناباب، والأفنتيو والسنابوب، مع الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين، في حين أكد رئيس الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين "الأنباف"، في تصريح لـ"الوسط"، أن اللقاء الذي جمع تكتلهم الخماسي" الأنباف، الأسنتيو، الكلا، السناباست، والساتاف، أنه جاء لقاء أوليا تعلق بنقاش واقع قطاع التربية، في انتظار جلسة ثانية تجمعهم بالوزارة نهاية الأسبوع الجاري أو الأسبوع القادم من أجل النظر في مطالب تكتلهم، وبناء عليه التوصل لقرار التزامهم بالتصعيد من عدمه، موضحا أن الوزارة سجلت وعودها للتكفل بالمطالب لكنها تبقى وعود.

وركز دزيري على انتقاد واقع ميثاق أخلاقيات المهنة، الذي وقعته الوزيرة مع غالبية الشركاء  2016، أوضح تأكيدهم على الوزيرة ضرورة تقييمه، متهما الوزارة بعدم الالتزام به.
كما تطرق الاجتماع إلى الاستشارة الأأخيرة حول البكالوريا والتي جاءت نتائجها الأولية في صالح تأجيل البكالوريا، والتي قال دزيري أنه قرار يؤيدونه، كونه في فائدة التلاميذ سواء من ناحية تمديد الوقت أو عدم الامتحان في شهر الصيام، رغم انعكاساته على الأساتذة وتمديد عملهم والعبء الإضافي الملقى عليهم. في حين ركز على مطلب تعزيز التكوين كون 97 بالمائة من الميزانية العامة في القطاع موجهة للأجور، وبناء عليه لابد من تخصيص أموال للتكوين.
سارة بومعزة

اقرأ أيضا..