"الانشقاقات داخل الأفافاس وهمٌ يريد البعض تحقيقه"
18 آذار 2018 257

القيادي في جبهة القوى الاشتراكية حسان فرلي للوسط:

"الانشقاقات داخل الأفافاس وهمٌ يريد البعض تحقيقه"

 فند حسان فرلي الأخبار التي تروج عن وجود انشقاقات داخل جبهة القوى الاشتراكية، بعد الإعلان على ضرورة التحضير لمؤتمر استثنائي خلال اجتماع المكتب الوطني قبل 16 يوما، مؤكدا أن بعض الجهات تريد تحقيق هذا هذا الوهم من أجل خلق البلبلة لزعزعة أركان الحزب الذي بات يقلقها تماسكه رغم الهزات التي تمر عليه من حين لأخر.


المؤتمر الاستثنائي سينظم الحزب أكثر


وأوضح قيادي الأفافاس في تصريح خص به "الوسط" بأن الحزب بخير ولا يعرف أي صراعات داخلية أو انشقاقات كما تروج له بعض الجهات عن طريق وسائل الاعلام، واصفا هذا الواقع بالشائعات المغرضة الهادفة لتكسير تماسك جبهة القوى الاشتراكية أمام ما ينتظرها من محطات سياسية وانتخابية خلال الفترة المقبلة، وأفاد الأمين الوطني المكلف بالاتصال على مستوى أقدم حزب معارض بالجزائر، بأن مناضلي وقيادي الأفافاس قرروا خلال اجتماع المجلس الوطني الأخير الاعلان عن تنظيم مؤتمر استثنائي يهدف إلى تنظيم الحزب أكثر وأكثر، مضيفا أن جبهة القوى الاشتراكية لن تتأثر بمثل هكذا خرجات لكونها لها تاريخ نضالي قديم جدا، وجدير بالذكر فإنه تقرر تنظيم المؤتمر الاستثنائي للحزب في 20 أفريل المقبل، دون تحديد مكان اقامته، رغم الاجتماع الأول للجنة تحضيره الجمعة الماضي والتي يترأسها كل من "محند امقران شريفي"  و "محمد نبو".


هذا هو موقف الأفافاس في رئاسيات 2019


ومن جهة أخرى تحدث فرلي عن موقف جبهة القوى الاشتراكية من الرئاسيات المقبلة، حيث أكد أن الأفافاس لم يتخذ موقفا بعد من هذه الاستحقاقات المهمة، وهذا إن كان سيدخلها بمرشحه أول سيسعى للتنسيق مع أحزاب المعارضة التي قدم جزء منها مبادرة اختيار مرشح واحد تنافس به مرشح السلطة، لكي يتم التوافق عليه خلال الفترة المقبلة، ويُذكر أن  حزب جبهة القوى الاشتراكية شارك في  الانتخابات التشريعية والمحلية السابقة، رغم أنه كان مرشحا لعدم المشاركة فيها.

اقرأ أيضا..